ما هو موقفهما من التسوية و الشراكة .. الحلو و الحمصي "دويتو" الحرية الجديد في ظهور أول غداً أمام الاتحاد

الجماهير- محمود جنيد
في آخر خبر نشرته الجماهير حول موضوع تكليف الكابتن عبد اللطيف الحلو مدربًا لفريق الحرية خلفاً للمدرب المعفى مصطفى حمصي بمبررات وصفناها بغير المقنعة وتفتقد للحكمة، ختمنا الخبر بالتنويه إلى أن هناك تسوية معينة قادمة تبعًا لنتائج الاجتماع الذي كان الحمصي أحد أطرافه مع المعنيين في لجنة تسيير أمور نادي الحرية وتركنا النهاية مفتوحة على التساؤل كيف ستكون التسوية التي أكدنا عليها.
الجواب جاء اليوم بقرار يأتي حسب تقديرنا بمثابة التراجع والاعتذار بعد جملة تخبطات إدارية رافقت تحضيرات فريق الحرية، حيث تم إعادة مقود الفريق للكابتن مصطفى حمصي بصفة مدرب ومعه مهند شيخ ديب ومقوم عباس كمساعدين ونذير الطاهر مدرب للحراس بينما سمي الحلو كمدير فني في إطار إعادة توزيع المناصب.
وفي ظل هذه المعطيات الجديدة نرى بأن الجهاز الفني لفريق الحرية بحاجة، للعمل بتعاونية و تكاملية وروح واحدة لتحقيق الهدف المنشود ( الصعود للممتاز)، كذلك بعصامية بعيدًا عن مشوشات ومزاجية وأغراض البعض الشخصية.!!
في وقت سابق ومن خلال حديث مع الكابتن عبد اللطيف الحلو أكد لنا ترحيبه بفكرة عمله مع المدرب الواعد مصطفى حمصي الذي وبدوره أكد على أن التعاون الفني مع الحلو سيصب في صالح الفريق وتسديد خطا وجهته نحو الممتاز.
ملاحظة: التوقيع الرسمي للمدرب مصطفى حمصي الذي عمل في الفترة الماضية على مبدأ الثقة سيكون كما علمنا يوم غد الخميس وهو موعد ظهور الثنائي الحلو وحمصي المشترك مع الفريق في اللقاء الودي للأخضر مع الاتحاد عند الرابعة و النصف على ملعب رعاية الشباب.
رقم العدد ١٥٨٠٩