هل يستثمر منتخب شبابنا الطاجكستاني لصالحه ويتأهل ؟! جقلان : قادرون بشرط و" رجا رافع " فعلها سابقًا ؟!

الجماهير- محمود جنيد
يخوض منتخبنا الوطني للشباب عند الخامسة من مساء يوم غد الأحد مواجهة مصيرية في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس آسيا، بعد أن حشر نفسه في خانة الخيار الواحد وهو الفوز على صاحب الصدارة والأرض والجمهور المنتخب الطاجكستاني، لانتزاع صدارة المجموعة والتأهل المباشر إلى النهائيات.
خبرتنا الكروية محمد جقلان يرى بأن كرة القدم لا تعرف منطق الصعب و المستحيل، و بالتالي فإن الفرصة متاحة أمام منتخب شبابنا الذي وصفه جقلان بالجيد للفوز و التأهل المباشر إلى النهائيات بشرط ألا نضيع هذه الفرصة برعونة كما فعلنا في مبارياتنا السابقة التي أضعنا فيها الكثير من الفرصة المتاحة للتسجيل.

وعاد نجمنا الدولي الأسبق بالذاكرة إلى التصفيات التي تمكن فيها منتخبنا الأول من الفوز على منافسه الطاجكستاني وهو في عزه وقمة مستواه بهدف رجا رافع، مضيفًا بأن الأسلحة التي يمتلكها شباب طاجكستان ذات حدين وتمثل عامل ضغط يجب على منتخبنا المضغوط من جانبه بخيار الفوز الأوحد، أن يستثمر ذلك، وهذا يحتاج منه معالجة مكامن الخلل و خاصة في جزئية الأداء الجماعي الذي يفتقده إضافة للتعامل الجيد مع اللمسة الأخيرة وترجمتها لأهداف حيث نحتاج في مباراة إلى استثمار أنصاف الفرص للخروج بفوز التأهل.

وختم الجقلان بتعبيره عن تفاؤله بقدرة منتخبنا على تجاوز مهمة الغد المركبة الصعوبة من خلال استثمار عامل الضغط الملقى على كاهله بصورة إيجابية، و التأكيد على أنه قادر على تحمل المسؤولية وتحقيق تطلعات الجماهير المترقبة لبصمة الشباب.
يشار أن منتخبنا يحل في المركز الثاني في ترتيب المجموعة برصيد أربع نقاط +1 من فوزه تعادله مع لبنان 1/1 فوز على جزر المالديف3/2 ، ويأتي خلفه المنتخب اللبناني بنقطة من تعادله معنا وخسارة بهدف مع طاجكستان المتصدر بست نقاط من فوزين على المالديف 9/0 ولبنان كما ذكرنا 1/0.
رقم العدد 15819