المؤتمرات الرياضية على الأبواب ... فماذا عن نادي الاتحاد..؟؟

الجماهير / عبد القادر كويفاتيه
بدأت الفعاليات الرياضية لقاءات المحبة من أجل الارتقاء والمشاركة الفاعلة في المؤتمرات الانتخابية والتي ستبدأ خلال الشهر الحالي تشرين الأول.
فالكوادر الاتحادية والتي رأت أن ناديها يحتاج إلى تضافر الجهود من أجل الوصول إلى إدارة جديدة تستطيع أن تقود العملية الرياضية بشكل صحيح رأت في طليعة الأمر أن عدد أعضاء النادي يبلغ (6000) عضو ومثل هذا الرقم وحسب تعليمات الانتخابات التي صدرت وكي يكون المؤتمر قانونيا أن يصل الأعضاء المشاركين في الانتخابات إلى (3001) وهذا بحاجة إلى معجزة إلهية ونحن في زمن لا نملك مثل هكذا إعجاز وإلا فالإدارة الحالية مستمرة بالعمل وما نريده أن توضح القيادة هذه الفكرة الغامضة وإلا فلن يكتب للعملية الانتخابية النجاح سيما وأن مسألة العضوية في الأندية باتت مستعصية الحل فالقيادة الرياضية غير قادرة على تجاوز تبعات هذه المشكلة المستعصية والمستحيلة الحل.
بالرغم من أن أحد أعضاء إدارة النادي السابقين قال بأن الإدارة اقترحت طي عضوية أكثر من (300) عضو لكنها لم تلق الآذان الصاغية إضافة للتنسيب العشوائي وكذلك مسألة دفع اشتراكات العضو فالبعض يضع العصي في العجلات فيما يتجاوز ذلك البعض لأسباب شخصية.
ويتساءل الجميع لماذا لا يتم التعامل مع مسألة المبلغ الذي حدد بـ (5000) خمسة آلاف ليرة سورية للعضو فيما يدفع البعض (1500) ليرة بالمزاج.
إنها بداية الأسئلة وفي الأيام القادمة هناك خفايا وحكايا.
رقم العدد ١٥٨٢٠