نادي الحرفيين يطلب خمسة ملايين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه !

الجماهير- محمود جنيد
يبدو بأن أزمة نادي حرفيي حلب وصلت إلى طريق مسدود وضعت فريق كرة القدم الأول على حافة الزوال بعد وضعية "فركش" التي أصبحت الحل الوحيد للهروب من الالتزامات المالية في ظل الضائقة المالية الخانقة وعدم توفر أية موارد أو بوادر حل.
رئيس النادي محمد جمال حبال بين "للجماهير" بأنه تواصل اليوم مع رئيس الاتحاد العام للحرفيين، و أعلمه بضرورة تأمين سيولة لدفع عجلة الفريق الذي توقف حاله ومنح لاعبيه الإذن القسري لبحث عن مصلحتهم مع فرق أخرى، وأوضح حبال بأنه اختصر المبلغ المطلوب إلى خمسة ملايين ل.س لتأمين بدلات تنقل للاعبين و سفر الفريق و احتياجاته في الموسم الكروي المقبل.
و أكد حبال بأنه فكر بالاستقالة لكنه تريث، للحفاظ على حضور النادي الذي أخذ صفته الرسمية كنادي هيئة مركزي، مضيفًا بأن توفر السيولة المادية المطلوبة تتيح ضم عدد من اللاعبين إلى جانب مجموعة من لاعبي شباب النادي لتكوين نواة فريق قادر على الثبات في الدرجة الأولى مرحليًا، ويعتمد عليه مستقبلًا من خلال الاعتماد على لاعبي النادي من الفئات العمرية.
رقم العدد ١٥٨٢١