ماهي توجهاتها المرحلية و المستقبلية ؟ كرة عفرين و ملابسات استقالة النصر الله وتعيين الصاري؟!

الجماهير- محمود جنيد
جاء خبر استقالة مدرب عفرين الخلوق و المجتهد محمد نصر الله مفاجئًا بعد شهرين من الجِد و العمل مع الفريق و التطلعات لبناء فريق قادر على تحقيق حضور قوي في دوري الدرجة الأولى.
المعلومات التي وردتنا حول خلفيات وملابسات الاستقالة، لم نشأ التعامل معها قبل التأكد من رئيس نادي عفرين أحمد مدو، الذي بين للجماهير بأن توجهات الإدارة و مصلحة الفريق كانت تقتضي إلحاق الكابتن أنس الصاري مع الكادر التدريبي للفريق، لكن الأخير رفض أن يحتل مكان زميله نصر الله الذي تعب مع الفريق وقضى شهرين في تحضيره ذلك وفضلاً عن العلاقة الجيدة و الود الذي يكنه صاري للنصر الله كما يروي لنا رئيس نادي عفرين المدو مضيفًا بأن المدرب صاري اشترط أن يتساوى مع زميله نصر الله بكل شيء.
ومن جهتها إدارة عفرين و القول للمدو يتابع حديثه " للجماهير" اجتمعت مع مدرب فريقها نصرالله و أعلمته بتمسكها به كمدرب للفريق إلى جانب الصاري كوجهين لعملة واحدة، وطلبوا منه التفكير بالموضوع قبل اتخاذ قراره النهائي، و الذي كان إعلان استقالته عبر صفحته على فيسبوك.
رئيس نادي عفرين المعروف بالـ(حربوق) لديناميكيته ونشاطه، بين بأن توجهات إدارة النادي لهذا الموسم و في ظل الظروف المادية الصعبة ، هي بناء فريق للموسم القادم من اللاعبين الشبان المميزين اللذين سيتم التعاقد معهم لأكثر من موسم، و السعي للتأهل إلى الدور النهائي هذا الموسم كإنجاز، و الصعود إلى الممتاز إن تحقق كإعجاز في ظل التأخر في مرحلة التحضير و الإعداد و تشكيل الفريق بالمقارنة مع الفرق الأخرى المرشحة لانتزاع بطاقة العبور نحو شاطئ الممتاز.
رقم العدد 15822