فوز متواضع ووجه شاحب لمنتخبنا أمام المالديف

الجماهير/ محمود جنيد
اكتفى منتخبنا الوطني بفوز متواضع على نظيره جزر المالديف بهدفين لهدف، في مباراة حملها نجم المنتخب عمر السومة عاتقه بتسجيل هدفي الفوز بالتناوب بين شوطي المباراة التي أكملها منتخبنا ناقص الصفوف بعد طرد قلب الدفاع أحمد الصالح لتدخله غير الشرعي على لاعب المنتخب المالديفي المنفرد، ليرفع منتخبنا رصيده إلى ست نقاط +4 في مجموعتنا خلف المنتخب الصيني 6/+12 الذي فاز بدوره علا غوام بسباعية نظيفة.
قبل المباراة تحدثنا عن احترام المنافس الذي توقعه الجميع لقمة سائغة ورفعوا سقف التوقعات إلى فوز كبير بغلة وفيرة من الأهداف، لكن أرض الملعب التي أحرجنا فيها المنافس المتواضع وهدد مرمانا وهز شباكنا رغم محدودية فرصه ، كانت الفيصل، حيث افتقدنا لكثافة الهجومية و الحلول التكتيكية، مع حالة من ضعف التمركز والشرود الدفاعي في حالتي الهدف و الطرد.
و بالنتيجة وبالنظر إلى ما يقدمه منتخبنا الوطني إزاء منافسه المباشر الصين، نعتقد بأننا سنواجه مصاعب كبيرة في مجموعة هي الأسهل على الإطلاق و الخوف أن نخسر حتى إحدى مقاعد أفضل الثواني ونخفق في بلوغ النهائيات الآسيوية.
رقم العدد ١٥٨٢٤