الواقع الإداري ينعكس على فريق الحرية قبل انطلاقة الدوري .. حمصي : جاهزون للإقلاع بقوة و الحالة الفنية الانضباطية إيجابية

الجماهير/ محمود جنيد
يستضيف فريق رجال الحرية يوم غد الخميس مصفاة بانياس على ملعب السابع من نيسان بحلب ( الثانية ظهرا) في افتتاح مبارياته ضمن نطاق دوري الدرجة الأولى لكرة القدم المؤهل للممتاز الذي لامسه الأخضر في الموسم الفائت، لكن اللقمة التي وصلت للفم انتزعها الجزيرة في الفاصلة.
البروفة العملية الودية للقاء الغد انتهت لفوز الحرية بهدفين عبر زهير نكمة لهدف للمضيف مصفاة بانياس، لكن الرسميات شيء آخر وهذا ما يعيه مدرب الأخضر مصطفى حمصي الذي أكد جاهزية فريقه الفنية والحالة الانضباطية العالية الممهدة لتحقيق انطلاقة قوية تعطي انطباع واضح عن نوايا فريقه بتجاوز دور المجموعات لمواصلة مشوار الصعود نحو الممتاز.

وبين حمصي بأن التزام اللاعبين الكبير وشعورهم بالمسؤولية وهم مقدمون على استحقاق الدوري، قابله منغصات إدارية في ظل حالة الفراغ بعد المؤتمر السنوي وعدم وضوح الرؤية بالنسبة للتشكيل الإداري، حيث تأخر صرف الدفعات المستحقة من بدلات التعاقد للاعبين، كذلك كانت هنالك مشكلة في تأمين التجهيزات، و انسحب ذلك على الأمور ذات الصلة الفنية حيث تعذر التعاقد مع أحد المهاجمين أحمد قدور أو عبد الله جمعة رغم الاتفاق المبدئي.
ودعا حمصي جماهير نادي الحرية وأنصاره للوقوف غدا خلف الفريق في لقاء الغد ليكون عوناً في لقاء الافتتاح الذي عادة ما يكون ثقيلاً ويحتاج إلى دفعة معنوية.
يشار بأن فريق الحرية خاض ثماني مباريات ودية استعدادية حقق الفوز في أربعة منها على مصفاة بانياس و جبلة و عفرين ( مرتين)، وتعادل مع التضامن، بينما خسر ثلاث مع الاتحاد مرتين و تشرين، وقدم في تلك المباريات صورة طيبة بصفة عامة.
رقم العدد ١٥٨٥١