ملعب الحمدانية بصيغته الجديدة.. بوادر الافتتاح تلوح و النتائج ستكون مفاجئة


الجماهير/ محمود جنيد

تتحضر أولى صروح المدينة الرياضية بحلب ( ملعب الحمدانية) لإعلان الجاهزية وتحديد موعد الافتتاح الرسمي المنتظر للملعب على أمل أن يلتحق به البقية من استاد حلب الدولي والصالة الدولية لكرة السلة.
البوادر الواقعية لما ذكرنا، تراءت لنا اليوم على أرض الواقع ويمكن أن توضحها الصور التي التقطناها من موقع العمل خلال زيارتنا الميدانية للملعب واطلاعنا على ما يجري من أعمال مدنية وكهربائية وصحية ( على السدة الرئيسية والمدرجات وفي المرافق و المشالح ) من قبل الورشات التي بدت كخلية نحل تعمل بانتظام وحركة دؤوبة لإنجاز العمل في الوقت المحدد حسب صيغة العقد مع الجهة المنفذة ( الشركة العامة للطرق و الجسور/ فرع حلب).


وبين المهندس محمد عجم المشرف العام على المشروع " للجماهير" بأن كل شيء سيكون جاهزًا وبصورة مثالية مع ربع الأعمال المضافة قبل انتهاء مدة العقد المنصوص عليه لمدة ستة أشهر في العشرين من شباط المقبل.
مشيراً إلى أن أعمال الصيانة في المشالح تضمنت إعادة هيكلة وترميم كامل وإكساء شمل منجور الألمنيوم للمنصة والغرف.


من جانبه المهندس محمد الإيبو المشرف على الأعمال الزراعية للمسطح الأخضر (أرضية الملعب العشبية)، أكد " للجماهير" بأن أرضية الملعب أصبحت جاهزة 100/% ومتاحة في أي وقت للاستثمار، مع استمرار أعمال العناية والصيانة (التتريب) حتى موعد انتهاء عقد التنفيذ والصيانة في الشهر السادس من عام 2020 المقبل.


رقم العدد 15871