يعقوبيان اسم واعد في فريق اليرموك على مستوى المهارة والتدريب

الجماهير- أنطوان بصمه جي
حققت مع فريقها اليرموك بطولات عدة في كرة السلة خارج سورية رافعة علم بلادها في مسابقات إقليمية إلا أنها بقيت تتدرب وتدرب في حلب لنقل حب الرياضة التي نمت عليها إلى الأجيال القادمة بعيداً عن الحرب وأهوالها.
ميغريك يعقوبيان، اسمٌ لمع مع فريق اليرموك، اللاعبة والمدربة البالغة 29 من عمرها لم توقفها سنوات الحرب بكل ما فيها من صعوبات عن اللعب والتدريب وإعطاء كل ما تمتلكه من حماسة لفريقها، فمن المعروف أن نجاح أي فريق يعود إلى الخطط التي يضعها المدرب المهني، فالمثابرة والالتزام التام من قبل المدرب يجعله قدوةً للاعبين.
بدأت مشوارها في كرة السلة بعمر مبكر بهدف تعبئة أوقات الفراغ حيث شاركت في النادي الصيفي وهي في التاسعة من عمرها، وبعد فترة وجيزة قادتها رغبتها باحتراف كرة السلة إلى الانتساب لنادي اليرموك الرياضي "الحلبي"، حيث لعبت واحترفت كرة السلة في مجموعات النادي كافة.
بعد 6 سنوات من التحاقها بنادي اليرموك شاركت يعقوبيان ببطولات على مستوى حلب والقطر والإقليم، شاركت بأول بطولة لها على مستوى المحافظة مع فريق الشبلات والناشئات عام 2005 وأحرزت المرتبة الأولى، كما حققت أول بطولة على مستوى حلب برفقة فريقها للناشئات عام 2006، والمركز الأول أيضاً في 2007 للناشئات.
أما على مستوى الجمهورية فقد شاركت مع فريقها للناشئات عام 2005 وأحرزت المرتبة الثانية ، 2006 للناشئات المرتبة الثانية، وثاني بطولة سورية للسيدات لأعوام 2007-2008-2009، وأتت مشاركاتها الإقليمية من خلال بطولة أرمينيا للسيدات حيث حققت المركز الأول مع فريقها عام 2009 ، بالإضافة إلى مشاركتها في البطولة نفسها في عامي 2015-2017 ، وتوّجت مرات عدة بلقب هدافة دوري حلب وذلك عام 2018 وثاني هدافة في عامي 2016-2017.
تعتبر يعقوبيان من أفضل لاعبات كرة السلة على مستوى المحافظة والقطر حيث لعبت في فئات أكبر من عمرها متحدية الحاجز العمري في سن مبكرة رياضياً، إلا أن ما يميزها هو إصرارها على البقاء في مدينتها حلب طوال سنوات الحرب، إذ دربت المجموعات الصغرى في ناديها منذ عام 2009 في النادي الصيفي وعملت بشكل متوازٍ في سبيل تطوير نفسها كلاعبة ومدربة في آنٍ واحد.
واستلمت مهام تدريب فريق الكبار في النادي الصيفي وعملت كمدربة مساعدة لفريق الصغار في عام 2014 لتغيب عن التدريب جراء إصابتها في إحدى المباريات وعادت إلى عالم التدريب عام 2018، وهي تدرب حالياً فريقي الصغيرات والشبلات في ناديها.
وقد حقق فريقها للصغيرات المركز الأول في دوري حلب للصغيرات مواليد 2006-2007
رقم العدد 15875