نهاية مرحلة و بداية أخرى جديدة. فوز ودي للحرية على الاتحاد في مهرجان اعتزال الحكم ويس مصطفى.


الجماهير/محمود جنيد

وضع حكم كرة القدم الحلبي ويس مصطفى نقطة في آخر سطر سيناريو مسيرته الرياضية التحكيمية باحتفالية اعتزاله التي جمعت في عرضها قطبي الكرة الحلبية الاتحاد و الحرية على ملعب السابع من نيسان بحلب و انتهت بفوز الأخضر بأربعة أهداف لهدفين.
الحكم ويس الذي حبس عبراته وهو ينهي مسيرة ثلاثة عقود قضاها في ملاعب كرة القدم، أكد بأنه وضعا حدا لمرحلة مضت بحلوها ومرها وذكرياتها الرائعة، و بدأ مرحلة جديدة في نفس الاتجاه كمقيم حكام شاكرا رئيس لجنة الحكام العليا نزار رباط على هذه الفرصة المكرمة كما وصفها التي تعتبر كتثمير لخبرته ووضعها في قالب جديد في مرحلة جديدة ، كما شكر المصطفى قطبي الكرة الحلبية الاتحاد و الحرية و القيادة الحزبية و الرياضية و زملائه في الأسرة التحكيمية و اللجنة الفنية لكرة القدم و لجنة الحكام الفرعية متمنيًا التوفيق للصافرات و التحكيم الحلبي و السوري عامة.
من جانبه رئيس مكتب الشباب في فرع حلب للحزب أحمد منصور الذي حضر مهرجان وداع حكمنا المصطفى، أكد بأن التحكيم الحلبي خسر صافرة كان لها صوتها العالي وحضورها القوي، و أثنى على الحكم المعتزل وتمنى الاستفادة من خبرته وتجربته.
أما رئيس التنفيذية الحلبية عدنان العاني فقد اعتبر مباراة الديربي بمثابة التكريم المستحق للحكم ويس مصطفى الذي سلم الصافرة لتكون بمتناول جديد من الحكام القادرين على حمل المسؤولية و تشريف الصافرة و الراية الحلبية داخل و خارج الوطن.
رقم العدد ١٥٨٨٨