يوم حاسم للسلة السورية في دورة دبي الدولية

الجماهير/ محمود جنيد
تأخذ مباريات اليوم من دورة دبي الدولية لكرة السلة منعطفا حاسما لممثلي السلة السورية، حيث يواجه منتخبنا الوطني الذي يشارك باسم الاتحاد نظيره الإماراتي صاحب الارض والجمهور ويحتاج في هذه المباراة التي تقام عند السابعة مساء للفوز بفارق أربع عشرة نقطة للتأهل إلى الدور ربع النهائي، بينما يكفي فريق الوثبة الذي كان له من اسمه نصيب في البطولة التي بصم ووثب فيها عاليا في مشاركته الاولى، يكفيه الفوز على سلا المغربي الذي ضمن التأهل مسبقا وهو يلاقيه عند الخامسة مساء ، ليثب إلى الدور ربع النهائي مع امكانية التأهل كثاني عن مجموعته الصعبة في حال فوزه على سلا بفارق ثلاث نقاط أو أكثر.
قد تكون صعبة، غير مستحيلة على منتخبنا الوطني(الاتحاد) في حال تفوق على نفسه وقدم اداء استثنائيا على الصعيد الفني والبدني أو لتكن خاتمة مشرفة حافظة لماء الوجه من خلال تقديم عرض قوي والفوز بأي نتيجة مع ثمرة الفائدة من المشاركة التي كنا كجمهور سوري نتمنى ان تكون أفضل، وبالنسبة للوثبة فلن يكون الفوز والتأهل عصيا عليه بعد الدفعة المعنوية الكبيرة التي أخذها من فوزه الكبير أمس على حامل لقب البطولة واحد أبرز المرشحين للعب دورها النهائي(الرياضي اللبناني) وبفارق 21 نقطة سيسجلها تاريخ البطولة له، كحديث عهد فيها اسقط بطلها.. بطل آسيا.
"هابو": لن أعتزل!
ومن جهة أخرى فقد نفى "هابو" عملاق المنتخب الوطني والجيش 30 عاما، ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي نقلا عن إحدى الصحف الإماراتية، حول قرار اعتزاله اللعب نهائيا ووضع حد لمسيرته بعد نهاية مشوار المنتخب في الدورة، مؤكدا استمراره في ميدان اللعبة، ومطالبا الجمهور السوري بدعم المنتخب الوطني.
رقم العدد ١٥٩٣٥