دوري الدرجة الأولى لكرة القدم. الحرية يواجه عمال حلب بذخيرة المستقبل. حمصي: فرصة للشباب وتفكير بلقاء الشرطة.


الجماهير/محمود جنيد

يأمل مدرب فريق الحرية الأول لكرة القدم مصطفى حمصي، بأن تنجح وصفته الغنية بعناصر الشباب التي سيدفع بها اليوم الثلاثاء في لقاء الأخضر مع جاره عمال حلب عند الثانية عصرا على ملعب السابع من نيسان بحلب ضمن إطار الجولة الثانية لمنافسات إياب دوري الدرجة الأولى لكرة القدم (المجموعة الرابعة ).
وبين حمصي للجماهير بأن عينه وفريقه على نقاط المباراة لمواصلة مسيرة الفريق الظافرة بسلسلة غير منقطعة من الانتصارات وتحقيق الفوز السابع تواليا، لافتا إلى أن الوجه الشبابي الجديد الذي سيظهر به فريقه اليوم يهدف لإعطاء الفرصة للاعبين الشبان والوقوف على مستواهم الحقيقي في الامتحانات الرسمية، تمهيدا للاستفادة منهم في الأدوار التالية، وتحقيق المداورة بين اللاعبين واراحة الصف الأساسي قبل المباراة المرتقبة مع الشرطة في الدور الثالث من مسابقة كأس الجمهورية.
ولفت حمصي إلى انه اجتمع يوم أمس باللاعبين وطالبهم بالجدية واثبات الموجودية لحجز مكان ثابت في التشكيل الاساسي، نافيا أن تكون خطوة اشراك اللاعبين الشبان هدفها تسهيل مهمة الجار عمال حلب لحصد نقاط المباراة وتعزيز حظوظه بالتأهل للدور التالي رفقة فريقه الذي ضمن التأهل وبالتالي تكريس تواجد فريقين من حلب مما يتيح التعاطف بين بينهما في الدور الثاني.
وشدد الحمصي على أن نقاط المباراة هدف سيسعى فريقه لتحقيقه بكل قوة واذا ارأد الجار الفوز بها فليفعلها بزنده مضيفا بأنه سيكون سعيدا في حال تمكن عمال حلب من التاهل للدور التالي.


يشار إلى أن فريق رجال الحرية يتصدر فرق مجموعته بالعلامة الكاملة 18/18 بينما يحتل عمال حلب المركز الثالث 8 نقاط بفارق نقطة عن مصفاة بانياس الوصيف بتسع نقاط ، ويحتل مورك المركز الرابع بخمس نقاط يليه شرطة حماة بأربع نقاط بفارق الأهداف عن عامودا الأخير بأربع نقاط.
رقم العدد ١٥٩٥٥