اتقاء خطر "كورونا" إيقاف جميع التدريبات والأنشطة الرياضية في صالة الأسد الرياضية ..وحملة تعقيم للمنشآت والمباني التابعة لمديرية التربية

 

الجماهير- محمود جنيد

بدخولنا إلى صالة الأسد الرياضية بغرض تفقد الأحوال فيها قبل متابعة جولتنا على باقي الملاعب وصالات المدينة الرياضية ، إذ أن التعميمات الصادرة عن الاتحاد الرياضي العام حول إيقاف النشاط الرياضي لم تتضمن أي تفصيلات أو إيضاحات بالنسبة لتعليق النشاط التدريبي على أن ذلك (ربما) اعتُبر تحصيلاً حاصلاً ضمنياً مرتبطاً مجازياً بالتعاميم المتضمنة قرارات إيقاف النشاطات الرياضية، قابلنا الإعلان الملصق على البوابة الرئيسية للصالة التابعة لمديرية التربية، وينص على توقف جميع التمارين والأنشطة الرياضية واللاصفية للألعاب كافة في الصالة اعتباراً من تاريخ أمس السبت الرابع عشر من آذار الجاري ولغاية الثاني من نيسان المقبل.


لم نتوقف عن حدود الإعلان، وتوغلنا بين الصالات الرياضية التي كانت بين مقفلة وشاغرة من الشاغلين باستثناء صالة الجمباز التي قابلنا فيها المدرب عمار النونو الذي عبر عن رأي مزدوج تضمن الحسرة على توقف تدريبات الفرق التي تستعد لبطولات الجمهورية وجني الحصاد الوفير من المراكز المتقدمة فيها واللاعبين الذين تنتظرهم استحقاقات على المستوى العربي، وفي الوقت نفسه أكد النونو أن السلامة العامة للاعبين أهم من كل ذلك على أمل أن تنجلي غمامة "كورونا" وتعود مياه الأمور إلى مجاريها.


وبمرورنا على مكتب دائرة الجاهزية والدفاع الوطني في الصالة، أكد رئيس الدائرة صافي سقاطي على تنفيذ مضمون الإعلان سالف الذكر والذي يأتي بناءً على مقتضيات المصلحة العامة وعلى تعاميم رئاسة مجلس الوزراء، وكشف لنا سقاطي عن نية القيام بحملة تعقيم للمدارس والصالات الرياضية والمباني التابعة لمديرية التربية، منوهاً إلى أنه سيتم تشكيل لجنة من دائرة الجاهزية والصحة المدرسية لهذا الغرض.
رقم العدد 15982