هل يتفادى فريق الحرية هاوية "كورونا".. حمصي : حرام ضياع الحلم بعد أن وصلت اللقمة للفم واتحاد الكرة قادر على إيجاد الحل

 

الجماهير- محمود جنيد
يقول مدرب فريق رجال الحرية الأول لكرة القدم مصطفى حمصي : بعد أن وصلت اللقمة إلى الفم وأصبح ارتقاء رجال الحرية إلى الدرجة الممتازة ربما مسألة وقت، من غير المعقول أن يُسمح ل"كورونا" بسرقة حلم جماهير نادي الحرية الذين صبروا على ضيم الظروف التي أبقت فريقهم العريق خارج دائرة الأضواء.
ويضيف الحمصي: منذ اللحظة الأولى لاستلامي مهمة تدريب فريق الحرية خططت مع الجهاز المعاون لكل شيء، ووضعنا بالحسبان تدابير احتياطية لعقبات الطريق نحو هدف الممتاز، وسارت الأمور على خير مايرام ، لكننا لم نكن نتصور بأن تكون إحدى العقبات على شكل وباء عالمي قادر على تعطيل المسيرة.
ويتابع مدرب رجال الحرية: نرجو أن تحقق الجهود العالمية المتضافرة للتصدي للفيروس الفتاك النتيجة المطلوبة وتهزمه وتزيحه عن طريق استعادة الحياة الطبيعية بعيداً عن مخاوف وهلع الإصابة التي من الممكن التعامل معها على طريقة (درهم وقاية خير من قنطار علاج)، وناشد مدرب الحرية اتحاد الكرة وضع التصورات المناسبة لتحقيق العدالة الكروية لجميع الأندية.
ويلفت قائد الأخضر الحلبي الطامح: تدريباتنا متوقفة في الفترة الحالية لكننا كجهاز فني على تواصل دائم مع اللاعبين، وقد وضعنا برنامجاً تدريبياً منزلياً يعتمد على التمرينات البدنية الخفيفة للمحافظة على اللياقة البدنية ما أمكن، والبقاء ضمن إطار الجاهزية لاستئناف النشاط الرياضي.
ويختم حمصي: على الجميع أن يكون في قمة الوعي للخطر المحدق والتعامل معه بحذر وجدية، والتزام التعليمات الصادرة عن الجهات المسؤولة والتخصصية للتصدي ل"كورونا" ومنها الابتعاد عن الحشود والتجمعات، واتباع إرشادات الوقاية، والبقاء في المنازل.
رقم العدد ١٥٩٨٧