مدرب الحرية ومساعده يرصدان الشرطة لصالح الكأس .. حمصي ومهند : أمور الفريق ايجابية و مبشرة وتنقصنا المباريات الودية

الجماهير/محمود جنيد
استغل مدرب فريق رجال الحرية لكرة القدم مصطفى حمصي، ومساعده مهند الشيخ ديب فرصة إقامة مباراة الاتحاد مع الشرطة في ملعب السابع من نيسان بحلب أمس الجمعة ضمن منافسات دوري الدرجة الممتازة لكرة القدم، لمشاهدة الفريق طرف المنافسة الذي سيلاقي الحرية في الدور الثالث لمسابقة كأس الجمهورية وهو الشرطة على الطبيعة وبمنافسة رسمية يمكن من خلالها الخروج بتقييم واقعي لأداء الشرطة وتدوين الملاحظات المفيدة، التي تمكن الجهاز الفني للحرية من إعداد الخطة والنهج التكتيكي المناسب لمواجهته في الكأس.

مدرب فريق الحرية ومساعده اللذين التقيناهما في الطريق إلى الملعب، أبديا تفاؤلا وثقة لافتة بوضع فريقهما الحرية بشكل عام من حيث التحضير لاستئناف دوري الدرجة الأولى في 24 تموز المقبل، وأكدا على الأجواء الإيجابية الصافية التي يواصل بها الفريق تدريباته بإصرار على تحقيق أمل الصعود إلى الممتاز والمضي إلى أبعد نقطة ممكنة في مسابقة الكأس.
ومن خلالنا سؤالنا على الوضع الداخلي للفريق والمشاكل والمنغصات التي تعترض عمله التحضيري لاستحقاقي الدوري والكأس، كانت إجابة مساعد المدرب مهند الشيخ ديب هنا حاسمة بتكرار التأكيد والتشديد على أن أمور الفريق غاية في الإيجابية ولا مشاكل مخفية في محيطه الداخلي ولدى لاعبيه الإرادة والطموح الكبيرين لتحقيق تطلعات الجمهور بالتأهل للأضواء.

في حين أشار مدرب الأخضر مصطفى حمصي إلى مشكلة وحيدة تعترض تحضيرات الفريق بالصورة المثالية، وهي عدم توفر المباريات الودية التحضيرية حيث استأنف الاتحاد نشاطه في الدوري الممتاز ، ولا يوجد خيار سوى الجار الأخر عفرين الذي ينشط في دوري الأولى والذي سيسعى لإقامة مباريات ودية معه، وطمأن حمصي بدوره مناصري الأخضر بأن وضع فريقهم إيجابي تماما" من المناحي الفنية والانضباطية ويمتلك المقومات و الإرادة الكافية للمضي بطموحات العودة للدرجة الممتازة والمنافسة بقوة في كأس الجمهورية متمنيا" من الجميع الوقوف خلف الفريق ودعمه.
رقم العدد ١٦٠٥٨