الجولة 23 من الدوري الممتاز الكروي ومواجهات الكأس اللاهبة .. الاتحاد يفرط بفوز الكلاسيكو المعنوي وحطين يحسم القمة و ينعش حلم الوثبة ويقترب

الجماهير/ محمود جنيد

بفوزه في قمة مباريات الجولة الثالثة و العشرين من الدوري السوري الممتاز لكرة القدم على المتصدر تشرين بهدف وحيد بتوقيع خالد كوجلي، أشعل حطين سباق الأمتار الأخير نحو لقب الدوري قبل ثلاث جولات من نهايته إذ جمد رصيد المتصدر عند 50 نقطة ورفع رصيده إلى 46 نقطة في المركز الثالث خلف الوثبة الذي استثمر بدوره تعثر المتصدر بفوزه المهم على الساحل بهدفين لهدف حاصداً ثلاث نقاط ذهبية وضعته خلف تشرين بفارق نقطة واحد 50/49 قربته أكثر من حلم اللقب، بينما توقف رصيد الساحل عند 19 نقطة في منطقة خطر الهبوط.
و بالعودة إلى القمة الساحلية التي جمعت قطبي اللاذقية، فقد باحت بأسرارها منذ الدقائق الأولى التي باغت فيها حطين جاره (بمنعطف قاسٍ مفاجئ) بهدف مبكر عند الدقيقة السادسة عبر خالد كوجلي أدخله في دوامة الهبوط المعنوي و الشد العصبي الذي أدى لطرد لاعبه عبد الرزاق محمد بعد الهدف بأربع دقائق د. 11 ليلعب تشرين معظم دقائق المباراة ناقص الصفوف، دون أن يستكين لظروف المباراة القاهرة، ويبقى مناضلاً حتى الرمق الأخير، مع فرص سانحة للتعديل أبرزها الجزاء الضائعة من محمد مالطة.
ومن جانبه الاتحاد كرر نغمة التعادل وهو الرابع توالياً مفرطاً بفوز كان بمتناوله في كلاسيكو الكرة السورية أمام الكرامة في حمص الذي أدرك التعادل في الوقت القاتل عبر همام أبو سمرة 90+4 بعد التقدم عبر عبد الناصر حسن د. 24 ليستقر عند المركز الخامس ب39 نقطة مقابل 29 للكرامة ويخسر جرعة فوز معنوي كانت مهمة جدا قبل موقعة الطليعة الأربعاء المقبل في دمشق ضمن نطاق الدور الثالث ( الإقصائي ) لمسابقة كأس الجمهورية.
وفي بقية المباريات، تابع الفتوة صحوته محققاً فوز الابتعاد خطوة أخرى عن شبح الهبوط بالنقاط المضاعفة مع أحد شركاء هم المؤخرة النواعير رافعاً رصيده إلى 23 نقطة في المركز العاشر مقابل 19 نقطة للنواعير في المركز الحادي عشر، بينما خطف جبلة نقطة كانت مرجحة لتكون ثلاث من مضيفه الوحدة بعد التعادل الإيجابي الذي أدركه الوحدة في وقت متأخر د.88 من عمر المباراة، وليرفع جبلة رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثالث عشر، مقابل 37 نقطة للوحدة في المركز السادس، ولم يفلح الجيش بتخطي عقبة الطليعة على أرضه، و اكتفى بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف نافداً من الخسارة لو تمكن مخضرم الطليعة محمد زينو من تسجيل ركلة الجزاء التي سنحت لفريقه د. 33، وبهذه النتيجة رفع الجيش رصيده إلى 42 نقطة في المركز الرابع مقابل 29 نقطة للطليعة في المركز السابع، وفي مباراة هامشية التأثير فاز الشرطة على الجزيرة الهابط رسيماً إلى الدرجة الأولى بهدفين لهدف ليرفع الشرطة رصيده إلى 29 نقطة في المركز التاسع بنفس عدد نقاط الكرامة الثامن.
وعلى ضوء ما سجل من نتائج في الجولة الثالثة و العشرين التي تواصلت معها إثارة الصراع على اللقب و الهروب من شبح الهبوط أصبح ترتيب الفرق على النحو التالي:
1- تشرين 50 نقطة +21 ( لعب 23 )
2- الوثبة 49 نقطة +25 ( لعب 23 )
3- حطين 46 نقطة +16 ( لعب 23 )
4- الجيش 42 نقطة +17 ( لعب 23 )
5- الاتحاد 39 نقطة +11 ( لعب 23 )
6- الوحدة 37 نقطة +7 ( لعب 23 )
7- الطليعة 29 نقطة +1 ( لعب 23 )
8- الكرامة 29 نقطة +0 ( لعب 23 )
9- الشرطة 29 نقطة +0 ( لعب 23 )
10- الفتوة 23 نقطة -18 ( لعب 23 )
11- النواعير 19 نقطة -11 ( لعب 23 )
12- الساحل 19 نقطة -19 ( لعب 23 )
13- جبلة 16 نقطة -18 ( لعب 23 )
14- الجزيرة 7 نقاط -34 ( لعب 23 ).
• مواجهات الكأس اللاهبة
و الجدير ذكره أن مباريات الجولة الرابعة و العشرين تقام يوم الاثنين بعد المقبل، نظراً لانطلاق منافسات الدور الإقصائي ال16 ( مرحلة واحدة في أرض محايدة الفائز منها ينتقل لدور الثمانية) من مسابقة كأس الجمهورية يوم الأربعاء المقبل، وتجمع تشرين مع الجيش في حمص، الاتحاد مع الطليعة في ملعب الجلاء بدمشق، الفتوة مع الجهاد في ملعب تشرين بدمشق، الكرامة مع المجد في ملعب الصالة بطرطوس، النواعير والساحل في ملعب الفيحاء بدمشق، المخرم مع الوحدة في ملعب حماة البلدي، الحرية مع الشرطة في ملعب الباسل في اللاذقية، مصافاة بانياس مع مورك في ملعب حمص الصناعي.
رقم العدد ١٦٠٩١