عمل كثير ومتعب ينتظر الإدارة الاتحادية !

حلب/الجماهير

بعد السقوط المريع لكرة نادي الاتحاد وفشلها على مختلف المستويات رغم الأموال الطائلة التي صرفت عليها قياسا" للأندية الأخرى .. كان لابد من تكاتف الجماهير الاتحادية لتقول كلمتها أمام الاهمال والتقصير في النادي العريق وأن تقف وقفة رجل وقلب واحد ليعود النادي إلى وضعه متألقا" كما كان سابقا"..
اليوم وبعد أن تم حل الإدارة التي فشلت في معالجة وتسيير أمور النادي رغم وقوف الجماهير معها بهدف تقديم أي شيء ملموس للنادي .. لكن للأسف عجزت تلك الادارة عن تحقيق أي انجاز يرضي جماهير النادي! .
وللعلم نادي الاتحاد لديه رجال قدموا الكثير ولم يبخلوا عنه بشيئ و تميزوا وفازوا وتكللت أعمالهم بالبطولات ورفعوا راية النادي كثيرا" منذ أن تأسس النادي .
والحقيقة من بين هؤلاء الرجال المدرب السلوي باسل حموي الذي تم تعيينه لتسيير أمور المادي على أمل أن يقود النادي لانجازاته التي اعتادت عليها الجماهير الاتحادية.
ملخص القول : جماهير النادي تنتظر الكثير من النجاحات.. فهناك جهد وعمل مضاعف لترميم وتعويض ما فات.. ولعل ما أسعد الجماهير الاتحادية عندما توجه الكابتن باسل حموي بحديثه إلى المتعاملين مع نادي الاتحاد لتثبيت مطالباتهم وديونهم لدى المحاسبة بالنادي مع الوثائق والانتباه لقرار مجلس الإدارة السابق بالموافقة ليتم اعتمادها أصولا".
وهذه خطوة من طرف الادارة .. أما الخطوات الأخرى التي يجب التنبه إليها .. بداية تجهيز رابطة التشجيع ودمجها في بوتقة واحدة ..والفرق والألعاب لأن هناك لاعبين بكل المراحل من الصغار للرجال ومدرسة الأهلي ولادة ولا تحتاج إلى لاعبين من خارجه وكل ما هنالك صقل هذه المواهب بشكل مدروس ليكونوا نجوم نصدرها احترافا" وليس إبعادا" .
خاتمة القول:
هناك أمور وأعمال كثيرة بحاجة للعمل والوقت مع الإدارة المؤقتة فالنادي أمانة بأعناقها كي تعمل و تعيد البسمة لجماهير النادي دون النظر الى الخلف.
رقم العدد ١٦١١٢