هل يبصر نادي ذوي الاحتياجات الخاصة بحلب النور ؟

حلب / الجماهير


لا شك أن ذوي الاحتياجات الخاصة جزء من المجتمع وبالتأكيد هم بحاجة للكلمة الحلوة وللمسة حنان .. لكن هذه الفئة في حلب قصتها طويلة ففي التسعينيات من القرن الماضي اتفق الرياضيون بحلب على تأسيس وإشهار ناد رياضي يهتم بتلك الرياضات وذوي الاحتياجات الخاصة وجهزت إضبارة التأسيس لكن الرياح جرت بعكس أماني أبناء ورياضيي الشهباء الذين نجحوا خلال الفترة الماضية بتسجيل نتائج ملفتة وبقيت أحلامهم الوردية حبيسة بتأسيس ناد كنادي دمشق ولا تزال حلب الشهباء تنتظر من يحقق لها هذا الحلم الذي طال انتظاره .
نعتقد أن المسألة لا تحتاج لعصا سحرية كما يقال .. بل لقرارات عملية وتلك ليست بالصعبة على القيادة الرياضية الجديدة وعلى رأسها السباح البطل فراس معلا .
فهل تبصر أحلام هؤلاء النور؟.
رقم العدد ١٦١١٣