بانسحاب الفيحاء و السلمية .. الاتحاد و العروبة يصعدان عبر آلة الزمن إلى الدرجة الأولى لسلة السيدات.! " ريم " : سننافس على لقب الأولى .. " مانو " : ثمرة تعب سنة كاملة

الجماهير/ محمود جنيد

مع نهاية مرحلة الذهاب الدور النهائي لدوري أندية الدرجة الثانية لفئة السيدات، قلنا بأن تأهل فريقي الشهباء الاتحاد والعروبة إلى الدرجة الأولى مسألة وقت.

لكننا لم نكن نتوقع بأن يكون ذلك بهذه السرعة ودون خوض منافسات الإياب..! وكأن الانتقال جاء عبر آلة الزمن للفريقين الحلبيين، إذ نامت اللاعبات أمس على أمل متابعة مشوارهن الظافر نحو الأولى بعد لعب مباريات إياب الدوري النهائي، ليستيقظن صبيحة اليوم الاثنين على إشراقة شمس الأضواء في اللاذقية وقد أصبحن في عداد أندية الدرجة الأولى ( مفاجأة سارة) بعد انسحاب فريقي ناديي الفيحاء و السلمية و بالتالي تثبيت نتائج مرحلة الذهاب التي تصدرها الاتحاد بست نقاط من ثلاثة انتصارات ( العلامة الكاملة) مقابل خمس للعروبة الوصيف من فوزين على السلمية و الفيحاء و خسارة أمام الاتحاد 46/42، بينما حلت صبايا الفيحاء بالمركز الثالث من فوز 73/61 على السلمية الذي تذيل ترتيب مرحلة الذهاب حينها، ليصعد بالنتيجة الأول و الثاني إلى الدرجة الأولى، ليرتفع التمثيل الحلبي في الدرجة الأولى إلى أربعة فرق بانضمام الاتحاد و العروبة إلى الجلاء و الحرية.

مدربة فريق الاتحاد الكابتن ريم صباغ التي كانت قد باحت "للجماهير" في ختام الذهاب عن استراتيجية عملها ومخططاتها ورؤيتها المرحلية و المستقبلية، اختصرت قولها على جملة مختصرة مفيدة أكدت من خلالها بأن فريقها سيكون أحد أضلاع المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل.

من جانبه مدرب سيدات العروبة الكابتن مانو ماركاريان، أكد بأن تأهل فريقه إلى الدرجة الأولى جاء ثمرة جهد وتعب سنة كاملة وبالقليل من الإمكانات وضمن ظروف صعبة و الكثير من العمل و الإيمان بالقدرة على تحقيق انجاز الصعود، مضيفاً بأن الأفضل هو من تأهل، وفريقه الواعد( معظم لاعباته صغيرات السن) لن يكون لقمة سائغة في الأضواء بل سيكون أحد الفرق المنافسة بقوة في دوري الدرجة الأولى.
رقم العدد 16115