بعد شفاء مدير المنتخب و المعالج من كورونا.. د. حايك : اللاعبون جاهزون شكلياً مع ضرورة الاطمئنان على سلامتهم بشكل نهائي

الجماهير/ محمود جنيد

جاءت نتائج المسحات التي أخذت يوم الأحد الفائت لأفراد المنتخب الوطني الأول لكرة القدم المصابين بكورونا، سلبية بالنسبة لمدير المنتخب عساف خليفة و المعالجة الفيزيائي وسيم غيبور اللذين سافرا للعاصمة دمشق بعد التأكد من شفائهما ، كما أفصح د. بسام الحايك عضو اتحاد الطب الرياضي و اللجنة الطبية لاتحاد كرة القدم المشرف على العلاج " للجماهير" مضيفاً بأن نتائج بقية المسحات للاعبين أحمد الأحمد وأحمد أشقر و محمد عنز و مارديك ماردكيان ، ومعهم المعالج مهند أسد ستظهر مساء اليوم.
وبناءً على المعطيات يرى د. حايك بأن نتيجة المسحات ستُخرج اللاعبين من الحجر في حلب ، ليغادروا إلى العاصمة ويكملوا فترة العزل لثلاثة أيام أخرى قبل الالتحاق بتدريبات المنتخب في معسكر دمشق بعد إجراء الفحص الطبي و الوعائي التنفسي للاطمئنان على حالتهم الصحية و البدنية وجاهزيتهم التي تبدو جيدة من الناحية الشكلية مع ضرورة الاطمئنان على سلامتهم بصورة نهائية وجازمة.
رقم العدد ١٦١٣٠