نفى دخوله بأي مفاوضات للانتقال لصفوف الاتحاد.. الواعد "تتان": الحرية جاهز لكن الكلمة الفصل ستكون في أرضية الملعب.

 

الجماهير/ محمود جنيد

برز نجم الحرية الشاب مصطفى تتان بصورة لافتة في صفوف فريقه هذا الموسم، وقدم مستوى متطور وأداء رفيع المستوى كشف من خلاله عن شخصية متزنة في مركز وسط المدافع( الارتكاز)، وهذا ما وضعه تحت الأنظار وقيد الطلب من أندية أخرى.
لكن "التتان" وخلال حديثه الخاص" للجماهير" أراد أن ينفي وبصورة قاطعة ما تم تداوله اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي من دخوله بمفاوضات وصلت إلى مرحلة الاتفاق مع إدارة نادي الاتحاد للانتقال إلى قطب الشهباء الأحمر الكبير في الموسم المقبل، وأكد تتان بأنه لا يفكر بأي شيء حالياً وجُلّ تركيزه واهتمامه منصب على المباراة الفاصلة التي ستجمع فريقه الحرية مع المجد يوم الخميس المقبل التي فيها مصير نادي وجهد موسم وآمال جمهور يترقب اللحظة التي تنطلق فيها صافرة نهاية المباراة المصيرية بنتيجة فريقه وتأهله إلى الدرجة الممتازة، بنفس الوقت الذي عبر فيه عن احترامه لنادي الاتحاد العريق الذي يتشرف أي لاعب مهما علا شأنه بأن يمثله ويرتدي قميصه.
وبالدخول في العمق والحديث عن استعدادات فريقه الحرية للمصيرية الفاصلة أمام المجد، أشار نجم منتخبنا الوطني الأول لكرة الصالات "التتان" إلى وصول فريقه إلى قمة الجاهزية الفنية و البدنية مع تبلور الحالة الفنية و التكتيكية و الانسجام الكبير بين اللاعبين و الجهاز الفني وعزم الجميع على حسم التأهل إلى الممتاز يوم الخميس المقبل " يوم الفرح و العرس الحلبي الكبير" ، لكن ذلك كله يضيف لاعب ارتكاز الحرية الأنيق، لا يسمن و لا يغني من جوع على أهميته ويبقى في طور الأقوال التي تنتظر الأفعال، لأن الفيصل هو الملعب ولكل مباراة ظروفها وهناك منافس لديه نفس الطموح و الهاجس بصرف النظر عن وضعه الراهن، و بالتالي فإن الكلمة الفصل و الفعل الحاسم سيكون في أرضية ملعب حمص البلدي يوم الخميس المقبل الذي دعا جمهور حلب ونادي الحرية للتواجد على مدرجاته و مساندة الأخضر في مصيرية العودة إلى الأضواء.
رقم العدد ١٦١٦٤