أبواب مرمى الحرية مقفلة .. الكابتن نذير: حارس الفريق سيكون مصدر ثقة و أمان الفريق في فاصلة الغد.

 

الجماهير/محمود جنيد

يحتاج فريق الحرية لأن تكون نصف قوته ( ونقصد حارس المرمى) بأعلى جاهزية للخروج بشباك نظيفة أمام المجد في الحاسمة المصيرية يوم غد الخميس، وبالتالي ضمان الفوز و التأهل للدرجة الممتازة.
وطمأن مدرب حراس مرمى الحرية الكابتن نذير طاهر إلى أن حراس مرمى الفريق الثلاثة (محمد سالم، سامر رام حمداني، عبد الباسط بستاني) وصلوا للجاهزية المثالية للمباراة الفاصلة بعد معالجة بعض الأخطاء، مشيراً إلى أنه ركز في مرحلة لتحضير للفاصلة على العامل الذهني والحالات الفنية التي يمكن أن يعرض لها الحراس خلال الفاصلة المصيرية التي لا تقبل الخطأ.
وإلى ذلك أكد طاهر بأن مركز حراسة المرمى في فريق الحرية سيكون مصدر ثقة و أمان الفريق في مباراة الغد المرتقبة، متمنياً أن تتكل مجهودات الفريق خلال موسم كامل بإنجاز التأهل إلى المكان الطبيعي لفريق الحرية في الممتاز لتعم الأفراح مدينة حلب وأوساط وجماهير النادي وتشرق الأضواء من جديد في القلعة الخضراء.
رقم العدد ١٦١٦٦