هل يخرج نادي الحرية من نفق الظروف ويبصر الفرج؟!

الجماهير - محمود جنيد

علمت "الجماهير" وفيما يتعلق بمصير إدارة نادي الحرية بأنها والفاعلين فيها تحديداً ممن اجتهدوا في الفترة الماضية وكانت لهم الأيادي البيضاء بوصول فريق النادي الأول لكرة القدم وواجهته إلى الدرجة الممتازة، سيتم وحسب المصدر الرسمي تجديد الثقة بهم إضافة لدعم الإدارة وتقديم سبل النجاح لها ولفريق الكرة الأول بالنادي، عكس البعض الذين لم يقدموا ماهو مطلوب وسيتم تعويضهم بالأفضل الذي يخدم مسيرة الصعود إلى المكانة الطبيعية للنادي الحلبي العريق.
ويأتي هذا الحديث في الوقت الذي خسر فيه فريق الكرة الأول العائد إلى الدرجة الممتازة حتى الآن وبشكل رسمي أربعة من ركائزه، وآخرون يبحثون ربما عن فرص في مكان آخر، في ظل الصعوبات المادية التي تعيق مساعي ترميم الشواغر التي تركها اللاعبون المنتقلون إلى وجهات أخرى، علما بأن هناك مفاوضات وصلت إلى درجة الاتفاق المبدئي مع عدد من اللاعبين المميزين في مختلف المراكز، دون سيولة مالية تغطي هذه الصفقات وبالتالي فإن نادي الحرية، أحوج ما يكون لتضافر الجهود والدعم الرسمي والداخلي من قبل محبي ومناصري النادي، إضافة لولاء اللاعبين وتأكيد انتمائهم للنادي والشعار.
رقم العدد 16173