بعد حسم الإدارة تعاقدها معه وكادره بالتصويت.. مدرب الحرية الحمصي: مواجهة الوحدة في حدث افتتاح ملعب الحمدانية استثنائية.. وهذه تطلعاتنا وأولوياتنا.

 

الجماهير- محمود جنيد

حسمت إدارة نادي الحرية عشية أمس الخميس مصير الجهاز الفني لفريقها الأول لكرة القدم بشكل نهائي من خلال التصويت على القرار الذي جاء بالموافقة على تجديد الثقة من قبل جميع الأعضاء باستثناء مسؤول كرة القدم ومشرف الفريق وليد الناصر الذي سجل تحفظه لأسباب لم نتمكن من تبيانها لأن الخبر وصلنا في وقت متأخر وسيكون لنا إن تسنى ذلك وقفة خاصة لاستطلاع وجهة نظر الكابتن الناصر بالموضوع.
وأشار المدرب مصطفى حمصي في حديثه "للجماهير" بأن المهمة لن تكون سهلة بسبب الظروف التي بات يعلمها الجميع، موضحاً بأن التأخر في انطلاقة فترة التحضير وتجميع اللاعبين الذين تم التعاقد معهم تباعاً، أثر على الجاهزية الفنية وحالة الانسجام والتجانس بين المجموعة، وهو ما يحتاج إلى المزيد من الوقت والصبر والأناة قبل الوصول إلى الحالة المثالية بعد تجاوز المراحل الأولى بما تحمله من صعوبة.
وبين مدرب فريق الحرية بأن الأولوية المعلنة بالنسبة له هي البقاء في الدرجة الممتازة، مضيفاً بأنه يطمح مع الفريق لتحقيق الحضور المشرف الذي يليق بعراقة وتاريخ كرة الحرية وهو ما يحتاج للدعم من قبل الجميع والصبر على الفريق الذي بات يحتاج لقلبي دفاع هما قيد الانتداب.
وبالنسبة لباكورة مباريات فريقه الحرية في الدوري مع الوحدة، فقد أكد الكابتن حمصي بأنه سيكون لها ظرف وطعم مختلف لجهة افتتاح ملعب الحمدانية بعد سنوات طويلة من الخروج عن الخدمة، وهذا بذاته يعتبر حسب مدرب الحرية حدثاً كبيراً يرافق أولى مباريات فريقه في الدوري الممتاز بعد العودة المظفرة، وأمام بطل السوبر وكأس الجمهورية الجاهز المجهز، وهو ما سيجعل فريقه في حالة تأهب وترقب وشغف لخوض هذا التحدي بروح عالية وتصميم كبير على أن يكون قدّه.
رقم العدد ١٦١٩٦