أسعفوا دورينا بسيارات الإسعاف !

الجماهير - محمود جنيد

توجه إداري فريق الحرية عدنان أبو عجز نحو عضو اللجنة الفنية لكرة القدم بحلب صلاح الدين أبو بكر، يحذره بأن حكم المباراة سيوقف اللعب في حال لم تحضر سيارة الإسعاف مع الفريق الطبي المرافق من فوره.!
كان قد مضى حينها حوالي 35 دقيقة من عمر الشوط الأول لمباراة الحرية مع الوحدة على ملعب السابع من نيسان بحلب ضمن منافسات الجولة الأولى للدوري الكروي الممتاز، وبعد ذلك بخمس دقائق تماماً أي عند الثانية والأربعين دقيقة على ساعتنا حضرت سيارة الإسعاف التابعة لفرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري.
ملاحظتنا حول غياب سيارة الإسعاف والقلق الذي سببه هذا الأمر، دعانا للتساؤل منذ البداية عن السبب وراء ذلك، ليؤكد لنا عضو الفنية أبو بكر بأن كتاب طلب حضور الفريق الطبي مع سيارة الإسعاف أرسل عن طريق "الفاكس" لمديرية الصحة وتم استلامه بصورة رسمية يوم الأحد الفائت أي قبل ثلاثة أيام من المباراة ، وتم التذكير بالأمر قبل نصف ساعة من المباراة بالنسبة لحضور سيارة الإسعاف مع تأكيد الجهة المعنية بأن السيارة سترسل، قبل أن يرد اتصال من الجهة نفسها قبل خمس دقائق من المباراة تطلب التواصل مع الهلال الأحمر بهذا الخصوص لظروف غير معروفة، مما سبب تأخر سيارة الإسعاف وسبب الإرباك وهدد بإيقاف المباراة!
وإذ علمنا بأن الموضوع قد تكرر أكثر من مرة فإننا قررنا الإضاءة عليه لإيجاد حل جذري وعدم الوقوع في مثل هذه المواقف مرة أخرى ونحن مازلنا في بداية الدوري.!
رقم العدد 16203