سورية تكسب الرهان المزدوج في سباق تشرين للسباحة المفتوحة.. و المحمد وإنانا اولاً

الجماهير/ محمود جنيد

كسبت سورية رهان الاستضافة الدولية و الفوز بالمنافسة في سباق تشرين للسباحة في المياه المفتوحة لمسافة خمسة كيلومترات والذي نظمته اللجنة الأولمبية واتحاد السباحة والالعاب المائية، بالتعاون مع وزارة السياحة واختتم اليوم على شاطئ لاميرا في اللاذقية بمشاركة أربعين سباحاً وسباحة من إحدى عشرة دولة.
إذ توج السباحان السوريان صالح محمد وإنانا سليمان في المركز الأول.
وقطع السباح محمد مسافة السباق بزمن قدره ثمان وخمسون دقيقة وعشرون ثانية بفارق خمس ثوان عن السباح الروسي ألكسندر شيمين بينما جاء بالمركز الثالث السباح السوري ليث لقموش بزمن قدره ساعة ودقيقتان وأربع عشرة ثانية.
وسجلت السباحة سليمان رقما قدره ساعة وخمس دقائق وأربع ثوان متقدمة على صاحبة المركز الثاني جانا كوستا اندفيكا من مقدونيا والتي سجلت زمناً قدره ساعة وثماني دقائق وخمس وعشرون ثانية بينما حلت السورية جنى كعكوش في المركز الثالث بزمن ساعة وست دقائق وست وثلاثين ثانية.
وأثنى بطلنا العالمي المحمد، على فكرة استضافة سورية للحدث الدولي الذي يؤكد بأن سورية بلد الخير و المحبة و السلامة " راجعة أقوى" على عيون العالم و المشاركين في السباق الذين سينقلون الصورة المشرقة بالحياة إلى بلدانهم لتعم الأرجاء وتمسح الفكرة الرمادية المسابقة و المفبركة الصنع عن سورية متعبة ومقعدة ومثقلة بأوزار الحرب.
رقم العدد ١٦٢٢٧