مكاسب ومشاكل ترسو من الديربي الودي ... الحمصي : فسخ عقود وتعويضها.. ومشكلة الوسط سيتم حلها قبل لقاء تشرين

الجماهير/ محمود جنيد

جاء وقع الخسارة بستة أهداف أمام الجار الاتحاد ثقيلاً على فريق الحرية الذي كان في حالة غمرة فنية، فاقد الروح و الهوية، عكس لاعبي الاتحاد الذين لعبوها بروح قتالية عالية وكأنها مصيرية تحت قيادة جهازهم الفني الذي استلم الراية " الصاري و الحداد".
بطبيعة الحال مباراة ودية لا تفسد للتعويض قضية، لكن هناك إيجابيات بالنسبة للاتحاد يجب تكريسها و البناء عليها دون تعويل على هذا الفوز المعنوي على أهميته، مقابل مشاكل وأخطاء تجب معالجتها، وأكد عليها مدرب فريق الحرية مصطفى حمصي" للجماهير" مشيراً إلى افتقاد الفريق للقائد في وسط الملعب، ليكون العقل المدير و المدبر و الرابط المتين بين الخطوط، كذلك قلب دفاع يكون بمثابة محطة وظهر أمان ومشط قوي للمنطقة الخلفية.
وأكد حمصي بأن الخسارة الودية، لن تنال من معنويات وعزيمة فريقه الذي أشرك جميع لاعبيه في مباراة اليوم للوقوف على جاهزيتهم و الثبات على المناسب منهم، للاستقرار على التشكيل الذي سيكمل به الدوري.
وكشف مدرب الحرية الحمصي "للجماهير" عن خيار اتفق عليه الكادر الفني بعد تقييم مستوى ومردود اللاعبين، وهو فسخ عقود ثلاثة منهم، وتعويضهم بآخرين في أقرب فرصة ممكنة.
رقم العدد ١٦٢٢٩