مدرب الحرية يكشف مشكلة فريقه ..ويتحدث عن وصفة مباراة الشرطة المقبلة.

 

الجماهير/ محمود جنيد

أكد مدرب فريق الحرية الأول لكرة القدم مصطفى حمصي بأن فريقه حرم من هدف التعادل الصحيح الملغى الذي كان من الممكن أن يعيده بقوة إلى أجواء المباراة التي جمعته بالمتصدر تشرين في الجولة الرابعة للدوري الممتاز، و أشار حمصي إلى حالة تحكيمية مشابهة حرمت فريقه من ركلة جزاء صحيحة ايضاً خلال لقاء الفريق أمام الوحدة في الجولة الافتتاحية للدوري، ومع تلك الحالتين يضيف الحمصي كان من الممكن أن تفرق الأمور كثيرا مع فريقه.
ويرى مدرب الأخضر الحلبي بأن أداء الفريق لم يكن سيئاً في لقاء تشرين وسنحت له فرص مواتية، لم تترجم، لتعكس مشكلة العقم الهجومي وحاجة الفريق لملخص فرص إلى أهداف، مع واقع أربعة مباريات لم يسجل الفريق فيها سوى هدف واحد من ركلة جاء حقق من خلالها التعادل مع الوثبة.
وعاد الكابتن حمصي، للتذكير بظروف الفريق الصعبة التي سبقت انطلاقة الدوري من غياب التحضير، والانتدابات المطلوبة، وحتى الاستقرار العام، مفصحاً عن تغييرات تكتيكية وفيمراكز اللاعبين في لقاء الشرطة المقبل في الجولة الخامسة بحلب، و الذي سيكون بمثابة انطلاقة جديدة للفريق.
رقم العدد ١٦٢٣٥