الاتحاد بين درفتي الكأس و الدوري .. الكابتن هواش : مواجهة عفرين لن تكون سهلة ..و سنقدم مباراة كبيرة أمام الوحدة .. و الفوز هرب منا أمام جبلة ؟؟!

الجماهير / محمود جنيد

وصف مدرب فريق الاتحاد الكابتن أحمد هواش "للجماهير" بأن مباراة فريقه، الثلاثاء المقبل مع عفرين ضمن منافسات الدور الثاني لمسابقة كأس الجمهورية لكرة القدم، بالمهمة و الصعبة إلى حد كبير، إذ تندرج ضمن "ديربيات" الجيران بخصوصيتها وظروفها وحساسيتها، مشيراً إلى تواجد عدد من لاعبي الاتحاد السابقين ضمن صفوف المنافس والرغبة التي تحدوهم للظهور و إثبات الحضور و الكفاءة، وهو ما سيعطي فريق عفرين قوة دافعة وطاقة إضافية، سيتم التعامل معها.
وبالعودة إلى الوراء قليلاً وتحديدا مباراة جبلة في الجولة الفائتة للدوري الممتاز، أوضح الكابتن هواش بأن شعوره، بعدم الرضى على النتيجة رقم صعوبة المواجهة مع فرق متطور و على أرضه والخروج بنقطة التعادل، يعود لكم الفرص الكثيرة المهدرة ومنها ثلاث انفرادات وكرة لفظتها العارضة، ومعها كان الفوز أعدل و أقرب للاتحاد.
و بالنسبة لمباراة القمة المرتقبة التي تجمع فريقه بالوحدة، في حلب السبت المقبل ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة للدوري الممتاز، لفت الهواش إلى أنه ينظر إلى كل مباراة من مباريات الدوري، على أنها نهائي بطولة ويعد مع فريقه العدة لها على هذا الأساس، ومن بينها مباراة الوحدة المقبلة التي سيتم الأعداد و التحضير لها بما يناسب الأهمية المركبة لهذه الموقعة، و أمام منافس قوي ومتقدم على اللائحة، رغم مشكلة الغيابات في الخط الأمامي للفريق( المهتدي و نوري) و الأخير من الممكن أن يكون متاحاً للمباراة بانتظار التأكد من امكانية ذلك من خلال رخصة التصريح الطبي.
وأنهى مدرب الاتحاد حديثه، بالتأكيد بأن فريقه سيسعى لتقديم مباراة كبيرة ترضي عشاقه وجماهيره ويقرن فيها الأداء بالنتيجة الإيجابية.
رقم العدد 16282