نظمتها بصورة مميزة .. حلب تحتل المركز الثاني في بطولة ناشئي الجمهورية للمصارعة الرومانية ..

 

الجماهير/محمود جنيد

اختتمت مساء أمس الجمعة في حلب منافسات بطولة ناشئي الجمهورية للمصارعة الرومانية، وسط حضور جماهيري ونجاح تنظيمي لافت.

و تصدر منتخب حمص الترتيب العام للبطولة التي أقيمت لأول مرة وفق النظام الدولي و الاوربي على حلبة "رينك" مرتفع عن سطح الأرض، متقدما على منتخبات سبع محافظات مشاركة إضافة إلى هيئتي الجيش و الشرطة، مثلها اثنان وثمانون لاعبا فاز ببطولات أوزانها حسب تسلسلها كل من :

عبد الكريم القصاب(حلب)، عبد السلام النادوكي(حمص)، أمجد السلقيني (حمص)، محمد طحان (حمص)، محمد كرم دنو( الشرطة)، خالد الكن(حمص)، خالد شوكة (حلب)، معتصم حشيشي( الجيش)، نبيل ناصر ( اللاذقية)، إياد جمعة ( الشرطة).

الترتيب العام:

1. حمص 150 نقطة، 2. حلب 125 نقطة، 3. الشرطة 125 نقطة، 4. الجيش 112 نقطة، اللاذقية 91 نقطة، 6. دمشق 69 نقطة ، 7. ادلب 63 نقطة، 8. درعا 63 نقطة، 9. القنيطرة 62 نقطة، 10. ريف دمشق 57 نقطة.

#رأي

أكد السيد محمد الحايك عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام رئيس مكتب ألعاب القوة المركزي، على نجاح البطولة التنظيمي اللافت، وهي تقام الأول مرة في سورية بالنظام الدولي الاوربي على حلبة "رينك" مرتفعة عن سطح الأرض مع اعادة عرض الحالات الجدلية، وشكر الجهود المبذولة من الجميع بحلب.

واشار الحايك وهو ابن لعبة المصارعة الى ظهور عديد الخامات التي سيكون لها شأن كبير في المستقبل، بما يعيد للمصارعة السورية ألقها وحضورها على المستويات كافة.

 

#افتتاح

سبق انطلاق الأدوار النهائية للبطولة، حفل افتتاح تضمن كلمات لممثل راعي البطولة، رئيس مكتب الشباب الفرعي بحلب محمد عبد المنعم رياض المصطفى ، ونائب رئيس منظمة الاتحاد الرياضي العام عمر العاروب، ورئيس مكتب ألعاب القوة محمد الحايك، و رئيس اتحاد اللعبة محمد العلي ، تلتها فقرات تنافسية استعراضية ، و تكريم شمل الشخصيات الرسمية و شهيد المصارعة الحلبية عبد الوحد بلار ، والكوادر مثل الحكمين الدولين في المصارعة صلاح غالية، وعبد الله شوبك، وعضو اتحاد الكيك بوكسينغ محمد العلي، ومقدم الحفل الزميل عبد الله مروح.

#برومو ..

تم عرض "برومو" مصور تحت عنوان " انتصار الإنسان في حلب" خلال حفل الافتتاح.

#انجاز

تمثل بلوحة النقاط المسجلة التي تعرض النتيجة أولاً بأول، وعلمنا بأنها صنعت بأيدي حلبية محلية.

#تقصير

رغم اقتصار الحضور الإعلامي ربما على "الجماهير" وعلى خلاف العادة في حلب، كان التقصير حاضراً ولم نخصص بمكان للجلوس بموقع يسهل الحركة خلال التصوير، مع طاولة لتأمين أدوات العمل.!

#مشروبات

و بالمقابل تم تخصيص غرفة في الصالة لتقديم المشروبات المدفوعة الثمن للجمهور الحاضر، هكذا خدمة حبية للجمهور وصاحب " الماكينة".!!

#الحرة

وتجري حاليا منافسات المصارعة الحرة التي يشارك فيها 86 لاعبا من مختلف المحافظات باستثناء طرطوس و الرقة..

رقم العدد 16302