ناشئو سلة الاتحاد ..ماذا بعد التكريم؟ عتال: مواهب ال"دريم تيم" ضامنة للمستقبل..و الفريق الأول عينه على الثنائية.

 

الجماهير/محمود جنيد

كرمت إدارة نادي الاتحاد أمس الاثنين فريق ناشئيها لكرة السلة على صنيع تحقيق لقب بطولة كأس الاتحاد بعد فوزه الصريح في المباراة النهائية على الكرامة، كما فعل في بقية مبارياته في البطولة التي شكلت سلسلة انتصارات ساطعة بلغت ستة دون أن تداهمها أي خسارة.
وطالما بحثنا في ثنايا مثل هذه الإنجازات بالنسبة للفئات العمرية، عن الجوهر الحقيقي، وهو ماذا سيقدم هذا الفريق لمستقبل سلة النادي، والإجابة جاءتنا على لسان مدرب الفريق المجتهد منير عتال، الذي أكد "للجماهير" بأن فريقه لقب بفريق الأحلام " دريم تيم" لما يكتنزه من خامات ومواهب لم يبرز لها مثيلاُ منذ سنوات طويلة مضت، وتحتاج الحفاظ عليها ورعايتها ودعمها لضمان استمراريتها، وتكريس قاعدة البناء القوي للفريق الأول مستقبلاً.
وبالنسبة لجدوى البطولة التي يشارك فيها متصدر ووصيف مرحلة ذهاب الدور الأول الدوري لمختلف المجموعات، أوضح "الكوتش" عتال بأنها مفيدة لجهة تعرف الفرق على بعضها وخوض اللاعبين لعدد لا بأس به من المباريات التي تسهم بتطوير قدراته.


وحول واقع الفريق الأول الذي يشغل العتال، مهمة المدرب المساعد فيه، أكد بأن رجال الأهلي ماضون على طريق تحقيق الثنائية ( الدوري و الكأس )، ليس من فراغ الكلام الجزاف، بل من جينات وثقافة الفوز التي يتعلمها اللاعبون ويتشبعونها في المدرسة الاتحادية، وساق "الكوتش" عتال الدليل الحسي على ذلك، وهو لقب كأس الجمهورية الذي حققه الفريق في الموسم المنصرم رغم المصاعب الكثيرة ومنها فقد عديد اللاعبين و النقص في المركز دون تعويض أو بدائل.
رقم العدد ١٦٣٠٥