إحياء لذكرى انتصار حلب ...الشبيبة و الطلبة يلتقيان في مباراة كرنفالية كروية ..

الجماهير/ محمود جنيد

لمناسبة مرور عام على تطهير مدينة حلب من رجس الإرهاب بالكامل( 16/2/2020 )، و إحياءً للذكرى العظيمة، نظم فرع حلب لاتحاد شبيبة الثورة بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية ( فرع معاهد حلب ) مباراة كرنفالية احتفالية شارك فيها فريقان ممثلان عن فرعي الشبيبة و الطلبة، وتخللها المراسم الرسمية و الفقرات الاستعراضية، وذلك على ملاعب الريشي في حرم منشآت نادي الحرية الرياضي.
وأشار رئيس مكتب الشباب الفرعي محمد عبد المنعم رياض المصطفى إلى أهمية المناسبة التي استحضرتها هذه الفعالية بكل ماتحمله من عناوين الانتصار و معاني الفخار، مؤكداً بأن المسيرة مستمرة مع الثالوث المقدس ( جيش ، وشعب وقائد) لتحرير وتطهير كامل الجغرافية السورية من دنس الإرهاب


كما و أكد رياض على ضرورة تواصل واندماج الشباب من جميع الأطياف وتنشيط حراكهم الوطني العام بما يوثق عرى المحبة و اللحمة بينهم، خاصة مع الظروف التي يمر فيها الوطن ونحن على أعتاب مرحلة مهمة وهي الاستحقاق الرئاسي.
من جانبه رئيس فرع حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية عمار سواس، أكد على أن ذكرى انتصار حلب ودحرها الإرهاب لا تحتاج إلى تنشيط، لأنها حية نابضة في الوجدان، مضيفاً بأن الفعالية الرياضية هدفها الاحتفال و الاحتفاء بتلك المناسبة، بالتشاركية البناءة بين فروع ( الشبيبة وطلبة المعاهد و الاتحاد الرياضي بحلب).
وتحدث وليد الطحان عضو قيادة فرع حلب لاتحاد شبيبة الثورة ( رئيس مكتب الأنشطة التربوبة و الرياضية) عن الإطار الآخر للفعالية وهو التحضير للاستحقاق الرئاسي المنتظر، إلى جانب الاحتفال بذكرى تطهير كامل تراب حلب من الإرهاب، وشكر جميع الفعاليات المشاركة بالمناسبة و الجهة المستضيفة.


وأشار عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بحلب ( رئيس مكتب ألعاب الكرات) أحمد فواز يسقي إلى حرص التنفيذية الحلبية على المشاركة في جميع الفعاليات الوطنية بشكل دائم وفاعل.
● لقطات:
انتهت المباراة بفوز صعب لفريق الشبيبة على طلبة المعاهد 6/5، تناوب على تسجيلها من جانب الشبيبة كل من ( محمد طه دياب 2، ريان هلال 2، وليد هناية 1 ورضوان ذكرى 1) ، وللطلبة
( عبد الخالق النبهان " هاتريك"، عقبة يوسف 2 وجورجيوس عبد النور هدف).
حضر الفعالية ، رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بحلب أحمد مازن بيرم ، ورئيس نادي الحرية نور الدين تفنكجي وحشد من الجمهور الذي تفاعل مع اللعبة الحلوة و الأهداف و الفقرات، وأنشد الأغاني الوطنية وهتف للجيش العربي السوري عراب انتصار حلب.
شارك فريق "أكاديمية الريشي" للإناث بكرة القدم ( الوحيد حالياُ في حلب) في المناسبة من خلال مباراة استعراضية في استراحة ما بين شوطي المباراة الكرنفالية.


تصوير: أحمد حفار
رقم العدد ١٦٣١٩