الحرية يصطدم بمركب بحارة تشرين في رابع الممتاز .. المصطفى : نسق الفريق التصاعدي يدعو للتفاؤل و هدفنا الفوز وليس سواه

الجماهير/محمود جنيد

مطب جديد على طريق الإياب الوعرة، وفي ملعب السابع من نيسان بحلب يقف عنده فريق الحرية يوم غد الاثنين بمواجهة بحارة تشرين ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة للدوري الممتاز لكرة القدم ( الرابعة إياباً).
كابتن الفريق حسن مصطفى الذي حمل شارة القيادة بمسؤولية ودافع عن ألوان ناديه بفدائية، لينال عبارات الثناء والإطراء بعد لقاء الأخضر مع جاره الاتحاد في الجولة الفائتة من الدوري الممتاز، أشار إلى أداء الفريق و الروح التي ظهر بها في الديربي، ما أعطاه شحنة معنوية و طاقة إيجابية قبل لقاء تشرين يوم غد، التي أكد المصطفى بأن فريقه يدخلها قاصداً الفوز حصاد نقاط المباراة، رغم الغيابات ( سمير بلال وخالد بركات) و البركة بمن سيحضر لسدها، و الظروف التي سبقتها بالنسبة للتأخير بصرف الدفعة الموعودة من مستحقات اللاعبين و تأجيلها لما بعد لقاء الغد المهم في ظل الضائقة المالية للنادي التي يراعيها اللاعبون ولكن بنفس الوقت( يضيف كابتن الحرية ) هم مغلوبون على أمرهم بسبب ضغوطات المعيشية و الحاجة لمايسد الرمق ويعين على شظف الحياة.
وبالنسبة لجاهزية الفريق الفنية، أوضح المصطفى بأن اللاعبين التزموا بالتدريبات، و التعليمات الصادرة عن الجهاز الفني و الإداري للفريق، والنسق التصاعدي للأداء يدعو للتفاؤل من مباراة لأخرى، و الباقي سيكون على الله وهو ولي التوفيق في لقاء تشرين الصعب غداً.
رقم العدد 16325