ينزل على خانة الحرية رسميا كمدرب مساء اليوم ... الأبرش: أؤمن بقدرتي على إنقاذ الفريق رغم صعوبة المهمة ..والتفاف الخبرات والمحبين حاجة ملحة

الجماهير / محمود جنيد

ينزل الكابتن رضوان الأبرش عند الثامنة من مساء اليوم الجمعة على خانة نادي الحرية بشكل رسمي، عندما يوقع على عقد الاقتران بصفة مدرب الفريق الاول لكرة القدم.
وسيكون الأبرش قبلها وكما هو مقررا ، منخرطا في أجواء الفريق ضمن مرانه اليوم الذي يلي لقاء شباب الاتحاد مع النواعير في إطار الجولة الثامنة عشرة للدوري الممتاز، ليكوّن فكرة مبدئية مضافة لخلفيته العامة عن الفريق ولاعبيه.
وأفصح الأبرش في حديثه "للجماهير" بأنه لم يفاصل في الامور المادية، وأكثر من ذلك عرض على رئيس النادي التوقيع على بياض، وإرجاء صرف مستحقاته المتفق عليها إلى ما بعد نهاية الدوري وانقاذ الفريق من الهبوط للدرجة الاولى، وهو الهدف الذي يؤمن بإمكانية تحقيقه، مع تضافر الجهود والتفاف الجمهور والمحبين، وقامات وقدامى النادي من الخبرات الكروية حول الفريق ودعمه من خلال النصح البناء والرأي الفني السديد الذي تمتلكه تلك الخبرات، وهي العزوة التي يعول على مؤازرتها في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة.
وأكد مدرب الحرية الجديد على صعوبة المهمة غير المستحيلة، يقابلها إيمانه العميق بأن لديه مفاتيح البقاء في الممتاز، بعد الاشتغال على الفريق الذي يمتلك عناصر جيدة إفراديا، وتوليفه من الناحية الجماعية وإيجاد الحلول التكتيكية للثغرات في المراكز.
وأشار الابرش إلى استراتيجية الحصاد النقاطي التي سيعتمدها لجمع أكبر عدد من النقاط المحددة في مباريات معينة، في ظل واقع التهديد الرسمي بالهبوط، ومن بينها لقاء الشرطة يوم غد الذي سيحاول العودة إلى حلب بنقاطه كاملة أو نقطة التعادل كأضعف الإيمان.
وختم مدرب الحرية الجديد، وهو الرابع هذا الموسم، بعد الحمصي، والمهندس، والاسطنبلي، بأن حلب تستحق أن تمثل بأكثر من فريق في الممتاز، متمنيا أن يكون العدد ثلاثة فرق في الموسم بعد نجاة فريقه من الهبوط، ونجاح عفرين في الصعود إلى الأضواء.
رقم العدد ١٦٣٣٠