رغم مفاجأته بالكثير من الأمور. أبرش الحرية: سأقاتل مع الفريق حتى رمق البقاء الأخير

 

الجماهير/محمود جنيد

هزيمة جديدة لرجال الحرية يوم أمس أمام الشرطة ضمن منافسات الجولة الثامنة عشرة للدوري الممتاز لكرة القدم، وسعت جرح الفريق النازف وعمقت الحفرة التي يرسو في قاعها متذيلاً ترتيب الفرق لتزداد مساحة التشاؤم لدى المناصرين أكثر و أكثر، لكن المدرب الكابتن رضوان الأبرش أكد " للجماهير"، بأن لا مستحيل في كرة القدم، مع فرق النقطة التي تفصل فريقه الحرية عن منافسيه المباشرين ضمن دائرة القاع.
وأبدا مدرب الحرية عدم رضاه عن مردود فريقه في لقاء الشرطة الذي عوّل على نقاطه الكثير، قبل أن يفاجأ بوضع الفريق وحاجته للكثير من العمل لتصحيح الأخطاء ورفع السوية الفنية والتكتيكية ومنظومة اللعب الجماعي، وأشار الأبرش إلى فريقه لم يتعامل بشكل جيد مع الفرص المتاحة وشاب أداءه العشوائية، خاصة بالنسبة للملاحظات التي شدد عليها قبل المباراة دون تنفيذ عملي من قبل اللاعبين.
وبين الكابتن الأبرش، بأن ماسبق وذكره ليس من باب التبرير، إنما الشفافية و التوضيح، مؤكداً بأنه وطالما قبل المهمة فهو سيحارب مع الفريق حتى الرمق الأخير، للبقاء في الممتاز.
رقم العدد 16332