احتجاج جديد للاعبي الحرية.. الكابتن مصطفى: "بدنا نعيش" ..ومازلنا متمسكين بالأمل !

الجماهير/ محمود جنيد


قد يكون من حسن حظ كابتن فريق الحرية حسن مصطفى غيابه عن مران فريقه بعذر الانشغال بظرف اجتماعي خاص، متوخيا عدم تعليق إحجام اللاعبين عن مران اليوم لأسباب متعلقة بالتأخر في صرف مستحقات اللاعبين برقبته كونه يمثل واجهة الفريق.
الكابتن مصطفى وفي حديثه "للجماهير" اشار الى المعاناة الكبيرة للاعبين بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي يقابلها التأخر في صرف مستحقات اللاعبين ومن بينهم من لم تسدد الدفعة الاولى من بدل تعاقداتهم.
واكد قلب دفاع الاخضر الحلبي المهدد بالهبوط الى الدرجة الاولى بأن الفريق التزم خلال الأيام العشرين الماضية بالتدريبات وبصورة ممتازة بهدف رفع الجاهزية للقاء الجيش، المفصلي المهم لانعاش الآمال بتجنب السقوط الى الدرجة الأدنى، واردف المصطفى بأن الجميع متعلق ببارقة أمل البقاء من بوابة امكانية الفوز المشروع على الجيش الذي سبق أن تغلب عليه الفتوة كما فعل الساحل امام حطين، لكن ...يستدرك قائد رجال الحرية بالقول: بدنا نعيش ونطعم أولادنا وأسرنا، مضيفا بأنه وفي ظل ظروف المواصلات المعروفة أصبح يتنقل من وإلى التدريب راجلا رغم بعد المسافة (المعري / ملعب السابع من نيسان)، من اجل النادي والجمهور وبارقة أمل البقاء، متمنيا أن يكون هناك تدخل مسؤولاً لحل مشكلة الفريق الذي يحتاج للدعم المادي والمعنوي في سبيل الهروب من شبح الهبوط.
هامش:تجدر الإشارة الى أن رئيس مادي الحرية نور الدين تفتكجي كان قد صرح "للجماهير" بأن الادارة ستصرف مستحقات اللاعبين منتصف الشهر الجاري بعد استلام الدفعة المستحقة من " سيريتل".
رقم العدد ١٦٣٧٠