فوز معنوي لشبابنا في وداع غرب آسيا

أربيل/الجماهير

ودع منتخبنا الوطني للشباب منافسات بطولة غرب آسيا الثانية المقامة في العراق 2021، بفوز شرفي على نظيره المنتخب الإماراتي بهدف دون مقابل، في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب فرانسوا الحريري /أربيل، ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثانية، ليسجل منتخبنا أول ثلاث نقاط له في البطولة (خسارتان وفوز)، احتل معها المركز الثالث في مجموعته، تاركاً المنتخب الإماراتي خلفه في المركز الأخير بنقطة وحيدة، بينما سيحتدم الصراع على بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية عن مجموعتنا، بين المنتخب الأردني المتصدر 6 نقاط من فوزين، ونظيره اللبناني الوصيف 4 نقاط من فوز وتعادل، وحسم مصير المتأهل ستحدده نتيجة المواجهة بينهما التي انطلقت عند السابعة بتوقيت دمشق.

وكان الشوط الأول لمباراة منتخبنا الختامية له في البطولة مع الإمارات، قد انتهى بتقدمه د. 28، بهدف عكسي من خطأ دفاعي بين الحارس الإماراتي موسى المنوشي وزميله نواف المازني.
واختير حارس المنتخب محمد حسوني، كأفضل لاعب في المباراة، وتسلم بعدها الجائزة المقدمة من اللجنة المنظمة للبطولة.
و أكد مدرب منتخبنا أنس مخلوف بأن الفريق قدم اليوم مباراة جيدة، اقترنت بتحقيق فوز معنوي، أراد من خلاله مصالحة الجمهور السوري.

يشار بأن التشكيل الذي شارك بمباراة اليوم تألف من:
محمد حسوني، عمار عالمة، حذيفة خلوف، عبد الكريم زيدان(المقداد أحمد)، حسن المحمود، إبراهيم خانكان(حسن دهان)،الياس سفر (مالك جنعير)، محمود مهنا (محمود الأسود)، أحمد الحسين (محمود نايف) هوزان عثمان،عدي حسون.