الصرف الصحي تنفذ مشروعين في حلب القديمة بقيمة 105 ملايين ليرة

حلب-الجماهير-سانا
تقوم الشركة العامة للصرف الصحي بحلب بتنفيذ عدة مشاريع لتأهيل وصيانة خطوط الصرف المتضررة جراء الإرهاب في حلب القديمة بهدف تأهيل البنية التحتية وتوفير الخدمات للأهالي العائدين إلى منازلهم.
ولدى متابعة مشروعي استبدال خطوط الصرف الصحي في شارع جامع الكلتاوية والشارع الممتد من دوار باب الحديد إلى الطبابة الشرعية بقيمة 105 ملايين ليرة.
أوضح المهندس مصطفى الشيخ مدير التخطيط في الشركة أنه بعد دراسة المشاريع وإمكانية تنفيذها من قبل فرق الطبوغرافيا تبين أن الجزء الأصعب من العمل كان في منطقة جامع الكلتاوية جراء ضيق الشوارع ووجود الأحجار الأثرية القديمة وكذلك الأمر بالنسبة لمشروع دوار باب الحديد حيث دخلت الشركة المنطقة بموجب شكاوى المواطنين لإعادة الوضع كما كان سابقاً مبيناً أن العمل حالياً في المراحل النهائية وبلغت نسبة الإنجاز في كلا المشروعين 98 بالمئة.
ويوضح محمد ترمانيني المشرف على المشروعين من شركة الصرف الصحي أن مشروع جامع الكلتاوية يخدم المنطقة المحيطة بالجامع بطول 110 أمتار وأكثر من 30 إلى 40 شقة سكنية أما بالنسبة للشارع الممتد من دوار باب الحديد حتى الطبابة الشرعية فطوله 500 متر مشيراً إلى الصعوبات التي تعرضت لها الشركة أثناء التنفيذ كون المناطق أثرية وقديمة والشوارع ضيقة ويبلغ عرضها نحو مترين و20 سم إضافة إلى صعوبة ترحيل الأنقاض بسبب وجود التكهفات الأثرية والمغر والمياه الجوفية كما أن الحفر كان بأدوات يدوية بسيطة بخصوص مشروع جامع الكلتاوية أما مشروع دوار باب الحديد فكان بالآليات الثقيلة.
ويستمر العمل منذ الصباح الباكر لتأهيل شبكات الصرف الصحي المهترئة والمتهتكة نتيجة الإهمال فترة طويلة بسبب تواجد الإرهابيين ويؤكد مصطفى نجار العامل في الشركة أن “العمل يتم بأسرع ما يمكن لإنجاز المشاريع”.
ومن سكان حي الكلتاوية الحاج صفوان ياسين تحدث عن معاناة أهالي الحي بسبب مشاكل خطوط الصرف الصحي في المنطقة وعن سرعة استجابة الجهات المعنية وإرسال الكشوفات وعمل الدراسات اللازمة وتنفيذ المشروع فيما لفت محمد فحام صاحب أحد المحال في منطقة باب الحديد إلى واقع المنطقة قبل البدء بتنفيذ المشروع حيث كانت المياه تملأ الأقبية وتؤثر على المحلات التجارية وهذا ما أكده أيضا محمد ياسر صقعان من سكان الحي من حيث تجمع المياه وتأثيرها على أساسات الأبنية.
رقم العدد 15605