في عيدهم .. عمال حلب : مستمرون بالعمل والإنتاج .. بيد ندافع عن الوطن وباليد الأخرى نبنيه

الجماهير - حسن العجيلي
العمال هم العنصر الأساس في معادلة بناء الوطن والنهوض به من خلال ما يقومون به من جهد في مختلف مواقع العمل ولهم الدور الكبير في استمرار عجلة الإنتاج والنهوض الاقتصادي وهذا ما تجلى خلال سنوات الأزمة والحرب الإرهابية على وطننا فكان العمال الجيش الخدمي والرديف الحقيقي لأبطال الجيش العربي السوري، فبصمودهم وإصرارهم على متابعة العمل والإنتاج في مختلف مفاصل العمل والاختصاصات الإنتاجية منها أو الخدمية أو الصحية وكان تواجدهم واستمرارهم بالعمل عاملاً مهماً من عوامل الصمود والتصدي للمجموعات الإرهابية وقدموا الشهداء والجرحى وهم يقومون بأداء واجبهم الوطني والمهني .
كما أنهم قاموا وفي كل الأماكن التي طهرها بواسل جيشنا من رجس الإرهاب بإعادة نبض الحياة إلى تلك المواقع متسلحين بإيمانهم ومحبتهم وانتمائهم للوطن مجسدين بذلك صورة المواطن السوري المحب لوطنه والمضحي في سبيل رفعته وتطوره .
واليوم في عيدهم كانت " الجماهير " معهم من خلال الاستطلاع التالي :
زكريا بابي رئيس اتحاد عمال محافظة حلب : إن اختيار محافظة حلب في هذا العام لاحتضان الاحتفال المركزي إنما هو تأكيد على مكانة حلب الاقتصادية ودورها في دعم التنمية الشاملة من خلال منشآتها العاملة والمنتجة سواء العامة منها أو الخاصة، وعمال حلب خلال الأحداث التي مرت بها البلاد كانوا على الدوام في مواقع عملهم وعززوا صمود أبناء محافظتهم من خلال وقوفهم خلف الآلة ومساهمتهم في مواصلة الإنتاج ، وقد أثبتوا أنهم الجيش الخدمي الرديف لجيشنا العربي السوري .
وأشار رئيس اتحاد عمال حلب إلى أن السيد الرئيس بشار الأسد حينما قال في كلمته مع تحرير مدينة حلب أن حلب ستحول الزمن إلى تاريخ ، فما بعد تحرير حلب ليس كما قبل تحرير حلب ، ومن ينظر إلى واقع المنشآت العاملة في حلب قبل التحرير وواقعها اليوم يدرك مدى الدور الذي قامت به طبقتنا العاملة والجهود التي بذلتها وما تم تحقيقه بفضل الدعم اللامحدود الذي توليه القيادة السياسية والتنفيذية من خلال توجيهات سيد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد .
ماهر رسلان رئيس نقابة عمال العتالة : بعد تحرير مدينة حلب من رجس العصابات الإرهابية المسلحة كان لطبقتنا العاملة دور هام وبارز في إعادة إعمار ما خربه الإرهاب فبدؤوا بإعادة إعمار وتأهيل المعامل والمنشآت ومواقع العمل والإنتاج، مساهمين في ذلك ببناء سورية المتجددة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد، وستبقى جماهير العمال العامل الأهم في مسيرة البناء والإعمار بسواعدنا وفكرنا الوطني .
نضال خطيب رئيس مكتب نقابة عمال الطباعة والثقافة والإعلام : عندما يكون الاحتفال المركزي لعيد العمال العالمي وبرعاية من قائد الوطن وفي مدينة حلب هذا يعني الكثير الكثير لأهالي حلب أنها هي في قلب وعيون قائد الوطن .
حسن شريدي رئيس مكتب نقابة عمال التنمية والتبغ : العمال هم الجيش الخدمي الذي ساهم في مع الجيش العربي السوري في صمود هذا البلد تحت قيادة حكيمة آمنت بالانتصار على قوى الشر التي تكالبت علينا ، فكل عام وعمالنا بألف خير معاهدين السيد الرئيس بشار الأسد أن نبقى الجند الأوفياء لهذا الوطن .
عدنان مهنا رئيس مكتب نقابة عمال الكهرباء : عمالنا أصحاب الجباه السمر والسواعد المفتولة الرديف الحقيقي للجيش العربي السوري البطل يداً بيد وكتفاً بكتف قدموا قوافل الشهداء ليبقى الوطن شامخاً عزيزاً فلهم التحية والإكبار في عيدهم .
إبراهيم نهار رئيس مكتب نقابة عمال الصناعات الغذائية: عمال حلب كانوا جنوداً أبطال في الدفاع عن الوطن وتعزيز مقومات الصمود وبذلوا في سبيل ذلك قوافل الشهداء والجرحى وكانوا قدوه في البذل والعطاء والتضحية وهم القوة الحقيقية التي ستعيد البناء وبسواعدهم وعرقهم إلى جانب بواسل جيشنا يتحقق الانتصار .
وليد الجاسم رئيس نقابة عمال السكك الحديدية : بعد تحرير حلب وتزامناً مع انتصارات جيشنا الباسل بدء بإعادة الإعمار بسواعد طبقتنا العاملة وخاصة في حلب وكل عام وعمال الوطن بألف خير.
نبيل حميداني رئيس مكتب نقابة عمال النسيج : اختيار حلب لإقامة الاحتفال المركزي لعيد العمال وبرعاية كريمة من قائد الوطن ما هو الا تجسيداً لقول سيادته حلب في عيوني وتكريماً لحلب الصمود ولدماء شهدائها ولمدينة الصناعة والتجارة والعلم والحضارة و تكريماً لعرق عمالها لمساهمتهم في إعادة إعمار مدينتهم والاحتفال يحمل معاني المحبة والوفاء والولاء لحزبنا العظيم ولجيش الوطن ولقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد .
محمد رجب العبيد رئيس مكتب نقابة عمال الصناعات الكيماوية : عمالنا هم السواعد التي تبني في المعامل والمصانع وهي التي كانت دوماً إلى جانب الجيش العربي السوري في خندق واحد وهم الذين صبروا وأثمر صبرهم نصراً .
مصطفى وزان ادلبي رئيس مكتب نقابة عمال التمريض والصحة : عمالنا هم السياج الداخلي الذي يحمي الوطن مع أخوتهم وأبنائهم من قواتنا المسلحة درع الوطن فبيد ندافع عن الوطن وباليد الأخرى نبنيه .
ت ـ هايك أورفليان
رقم العدد 15665