تنديد شعبي واسع .. 13 شهيداً باعتداء إرهابي مدان على قرية الوضيحي الآمنة بريف حلب الجنوبي ... المصابون وذوي الشهداء يؤكدون صمودهم ويناشدون الجيش العربي السوري بالرد الحاسم

الجماهير / بشرى فوزي – محمد حلاق

استمراراً للجرائم ضد الإنسانية التي تنفذها التنظيمات الإرهابية المسلحة بحق المدنيين الآمنين في حلب وريفها ومختلف المدن السورية تعرضت مساء أمس قرية الوضيحي في الريف الجنوبي لحلب لقذائف إرهابية استخدمت فيها أسلحة عشوائية أطلقتها مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة المنتشرة في ريف حلب الغربي من اتجاه بلدة خان طومان والراشدين اعتدت خلالها على المنازل السكنية في قرية الوضيحي بالريف الجنوبي للمدينة ما تسبب باستشهاد 13 مدنيا من النساء والأطفال وكبار السن وإصابة 15 آخرين بجروح ووقوع أضرار مادية في منازل الأهالي وممتلكاتهم.
تم نقل الجرحى إلى مشافي المدينة لتقديم العلاج اللازم لهم حيث تبين أن إصابات بعضهم خطيرة .
آراء الجرحى :
" الجماهير " التقت الجرحى و ذوي الشهداء والمتضررين وبينوا أن مصابهم كبير وخسارتهم جسيمة سواء بفقدان أفراد من عائلتهم أو إصابتهم إصابات خطيرة أو تعرض منازلهم وممتلكاتهم للدمار ولكن رغم ذلك هم صامدون وباقون في حلب ، مؤكدين أن الشيء الوحيد الذي يطلبونه ويخفف عنهم ألم المصاب هو القصاص من هذه العصابات المجرمة ومناشدين الجيش العربي السوري بالرد الحاسم على مصادر إطلاق القذائف الصاروخية على الأحياء السكنية لتخليص أهالي حلب من العصابات الإرهابية المجرمة وتواصل رمي قذائف الموت على الأبرياء..


وقال نضال شيخ الشباب احد الجرحى انه تم استهداف القرية بعدد كبير من القذائف مصدرها الجماعات الإرهابية في خان طومان ما ادى إلى استشهاد عدد كبير من أبناء القرية والمهجرين إليها من المناطق المجاورة .
وأشار علي العلي أحد المصابين ان قذيفة انفجرت أمامه ما أدى الى اصابته بشظايا في الرأس والقدم واستشهاد عدد من الشباب اثناء حضورهم حفلة زفاف في القرية من بينهم شقيقه .
وقال محمد العلي احد الجرحى وهو مهجر من قرية الزربة انه أصيب بقذيفة في منزله وانه استشهدت ثلاثة من بناته وأصيب ابنه وهو طفل لا يتجاوز عمره عشر سنوات .
كما أوضح ديبو شيخ الشباب انه اثناء وجوده في العرس أصيب بقذيفة وان القرية استهدفت بالكامل وهي المرة الأولى التي تتعرض لها القرية لهذا الكم من القذائف .
وتحدث نضال شيخ الشباب من الذين أصيبوا في ليلة امس انه تم استهداف القرية بعدد كبير من القذائف ليلة امس اثناء عرس شعبي ما أدى الى استشهاد عدد من المواطنين .


مدير المشفى :
مدير مشفى حلب الجامعي الدكتور ماهر الاعرج بين انه تلقى اتصال في الساعة العاشرة والنصف مساء أمس بوصول إصابات الى مشفى الجامعة وعند وصوله كان عدد الشهداء كبير والاصابات خطيرة ومتنوعة بينهم عدد من الأطفال شهداء وجرحى وتم تقييم مبدئي للحالات ويتم وضهم في الأقسام المختصة علما بتوفر كافة المستلزمات الطبية في المشفى .
تنديد شعبي :
وزار عضو مجلس الشعب المحامي ناصر كريم جرحى الاعتداء الإرهابي على قرية الوضيحي واطمأن على احوالهم وتمنى لهم الشفاء العاجل وبين لـ " الجماهير " أن هذا العمل الإرهابي مدان بكافة الأعراف الدولية والإنسانية مطالباً مجلس الامن بتحمل مسؤولياته وإدانة هذه الجريمة البشعة .
أسماء الجرحى :
ـ المدني نضال الشيخ شباب ابن ديبو وبدرية تولد 1983
- المدني مهنا زينان ابن أحمد وفاطمة تولد 1999
- المدني علي العلي ابن حسن ومريم تولد 1997
- المدني عبد السلام فرج ابن أحمد عيد وأمينة تولد 1986
- المدني برجس الحمد علي ابن علي ومريم تولد 1971
- المدني علي زينان ابن محمد وربيعة تولد 2001
- الطفل عيسى العلي ابن محمد وهدبة عمره 8 سنوات
- المدني بشار الشريف ابن محمد وفاطمة تولد 2001
- الطفل سامر الحمد علي ابن برجس وندى عمره 4 سنوات
- المدنية هدبة الابراهيم بنت إبراهيم وبدرية تولد 1980

أسماء الشهداء الذين وصلوا الى مشفى حلب الجامعي :
- الطفل لؤي الحمد علي ابن برجس وندى عمره 4 سنوات
- الشهيد المتعاقد أحمد العلي ابن حسن ومريم تولد1992
- الشهيد المدني محمد المصطفى ابن شعبان ومطرة تولد 1973
- الشهيدة الطفلة خاتون الحمد علي بنت محمد وهدبة عمرها 10 سنوات
- الشهيدة الطفلة ناديا الحمد علي بنت محمد وهدبة عمرها 11 سنة
- الشهيد المدني عبد الله الخابور ابن أحمد تولد 1979
- الشهيدة المدنية فاطمة إسماعيل بنت عبد الله وخلفة تولد 1973
- الشهيد فاضل عموري ابن حسين وسودة تولد 1969
- الشهيدة فطيم المحمود بنت محمد وأمونة تولد 1958
- الشهيد بشار حاج يوسف ابن عبد الرحمن وأمنية تولد 2002
- الشهيدة الطفلة رشا الحمد علي بنت برجس وندى عمرها 14 سنة
- الشهيدة المدنية رويدة الحمد علي بنت برجس وندى تولد 1998
- الشهيدة المدنية نادرة المحمد علي بنت هدبة وأمونة تولد 2002
هذا وتنتشر في الريف الغربي والجنوبي الغربي لمحافظة حلب مجموعات إرهابية تتبع في أغلبها لتنظيم جبهة النصرة تعتدي على الأحياء السكنية في المدينة والقرى والبلدات الآمنة المجاورة ما يتسبب بارتقاء شهداء ووقوع جرحى بين المدنيين .
تصوير هايك
رقم العدد 15712