المشاركون في معسكر أطفال مختلف الشعوب في بيلاروسيا : تعلمنا أشياء مفيدة .. وعشنا أياما لا تنسى رئيس الوفد : القيام بأنشطة تعكس السلام والفرح ومحبة الحياة


الجماهير/ فاتن يوسف

عندما بدأنا نعانق أصدقاءنا في معسكر أطفال مختلف الشعوب ، ونكتب على قصاصات الورق أرقام هواتفنا ،عرفت أنه اليوم الأخير في المعسكر ، وأنني سأفارق أصدقاءً عشت معهم أجمل أيام حياتي .
هذا ما قاله الطفل أحمد نور-13 عاماً – عندما سألته عن رأيه بمعسكر (أطفال كل الشعوب) الذي أختتم فعالياته منذ أيام في بلاروسيا بمشاركة 150 طفلاً من فاقدي الرعاية الأسرية في سورية.
وتابع زميله مهند السالم :المعسكر ممتمع للغاية ، في يوم الطفل السوري الذي خصصته إدارة المعسكر قدمنا (رقصة العراضة العربية السورية) .. أحبها الأطفال المشاركون بالمعسكر من بلاروسيا وطلبوا منا أن نعلمهم إياها .
غيث جلب وصف المعسكر بقوله: هي أجمل أيام حياتي تعرفت على أصدقاء جدد من كافة المحافظات ومن بلاروسيا ، أسماؤهم وعاداتهم مختلفة ، ولكنهم مثلي يحبون الفرح .


أما الطفل غياث الهيب فقد أحب قلعة مير وقال: أحببت الأماكن الأثرية في مينسيك ،الناس هنا لطيفون للغاية ، استقبلونا باحترام ، دارت بيننا حوارات مشتركة عن سورية وبلاروسيا ، سأشتاق لكل شيء رأيته في المعسكر .
سموح وفضل فستق شقيقان أحبا الرحلات العلمية وغرفة اكتشاف الفضاء ، قال فضل: أمضينا أياماً رائعة تعرفنا خلالها على الكواكب ، وتابع سموح: أفضل ما في المعسكر عرض الدلافين ورحلات اكتشاف الطبيعة والتعرف على الأماكن الأثرية إضافة الى المدينة المائية ، سأشتاق لكل هذا .
رامي حمامي قال بأنها المرة الأولى التي يخرج بها خارج محافظة حلب ، وأضاف ركبت القارب وكان شيئاً ممتعاً وكذلك غرفة الساونا-جاكوزي-المساج.. تعلمت الفوائد الصحية لهذه الأشياء على أجسامنا .


وأكد حميد يعقوب أن المعسكر مفيد جداً وأضاف عشنا 15 يوماً تمنينا ألا تنتهي كل شيء رائع وخاصة المدينة المائية.
وتابع مروان المصري موقع المعسكر رائع للغاية هو (بقلب البحيرة) .. شيء يشبه السحر أتمنى أن يتكرر هذا المعسكر في العام القادم.
ووصف صهيب الهيب أنشطة المعسكر بالممتعة والمفيدة جداً وتابع: عرفنا من خلال المعسكر أشياء لم نكن نعرفها وأكمل الحديث شقيقه غيث بالقول: الأشجار في المعسكر وإلى الطريق إليه كثيرة جداً وطويلة .. والمكان جميل ونظيف والناس استقبلونا بالفرح إنه شيء جميل لن انساه.
رئيس الوفد
صالح بركات مدير الشؤون الاجتماعية والعمل رئيس الوفد السوري إلى مخيم أطفال كل الشعوب في بلاروسيا قال: للمشاركة في هذا المعسكر خصوصية، كونها تجمع الأطفال من سورية وبلاروسيا بأنشطة تعكس السلام والفرح ومحبة الحياة والتفاعل مع معطياتها ، 150 طفلاً من سورية من فاقدي الرعاية الأسرية شاركوا في المعسكر ، تراوحت أعمارهم من 8 الى 14 عاماً ، 15 يوما كانت حافلة بالكثير جمعت بأنشطتها الثقافية والصحية والفنية والرياضية والعلمية الأطفال من سورية وبلاروسيا وكونت بينهم صداقة سيذكرها الأطفال في البلدين مدى حياتهم .. المعسكر هو تتويج لسلسلة من المعسكرات التي بدأت عام 2017 وهو في كل دورة يقدم شيئاً جميلاً ينعكس على حياة الأطفال بالفرح وكل ما فيه رائع.. الشكر لقيادة البلدين سورية وبلاروسيا لتنظيمهم هذا النشاط الذي يشكل بمضمونه وهدفه تنمية وجدانية ومعرفية عند الأطفال المشاركين من كلا البلدين.
رقم العدد 15726