كيف تحولت إلى كرنفال احتفالي .. ؟؟؟ اختبارات انتقاء منتخب حلب للسباحة المشاركة في الأولمبياد الوطني.

الجماهير / محمود جنيد 

بمشاركة 39 سباحًا و سباحة ، أقيمت مساء امس الاثنين في حوض مسبح منشأة الباسل الرياضية بحلب ، اختبارات انتقاء اللاعبين من مواليد (2007/2008/2009 ) اللذين سيمثلون منتخب حلب للسباحة المشارك في بطولة الأولمبياد الوطني الرابع للناشئين.
المنافسات أقيمت وسط أجواء مؤازرة حماسية منقطعة النظير على المدرجات من قبل الأهالي و الجمهور الحاضر الذي شجع بحرارة عالية وهتافات محببة ودونما انقطاع.


وسبق الاختبارات اجتماع فني تنسيقي تم خلاله وضع الخطوط العامة والاتفاق على نظام اللعب و ترأسه عضو اللجنة التنفيذية بحلب رئيس مكتب الألعاب الفردية نور الدين تفنكجي الذي شدد على ضرورة الالتزام بالمواليد النظامية المطلوبة و السباقات المحددة وإشراك اللاعبين المنسبين للمنظمة، وأضاف تفنكجي بأن المطلوب هو انتقاء الأفضل من اللاعبين القادرين على تحقيق التمثيل المشرف لحلب في الأولمبياد الوطني للناشئين.


وفيما يلي نتائج الاختبارات مع التنويه بأنه سيتم اختيار اللاعبين الأوائل في كل سباق ليتشكل منتخب حلب من ستة لاعبين ذكور ومثلهم من الإناث، أربعة منهم أساسيين و اثنان احتياط، لتمثيل منتخب حلب في أولمبياد الناشئين الوطني الرابع :
- منافسات الذكور :
سباق 200 م متنوع:
1. ابراهيم وراق 2. محمد ترمانيني 3. محمد الحاج حسن .
سباق 100م صدر:
1. نهاد نشار النعم 2. وليد طعمة 3. محمود طعمة.
سباق 100م ظهر:
1. منتصر أبودان 2. ابراهيم وراق 3. محمد نيال.
سباق 100م فراشة :
1. محمد ترمانيني 2.محمد الحاج حسن 3. عمر عنجريني.
سباق 100 م حرة :
2. ابراهيم وراق 2. نبيل طعمة 3. محمد الحاج حسن.
*منافسات الإناث:
سباق 200 م متنوع:
1. لونا قنبر 2. نايا السيد علي 3. شواغير ديراوهانسيان .
سباق 100م صدر:
1. لوسي دكرمنجيان 2. قمر حجازي 3.سهام كعكة .

سباق 100م ظهر:
2. لونا قنبري 2. آية كامل 3. قمر حجازي.
سباق 100م حرة :
1. نايا السيد علي 2.لوسي دكرمنجيان 3. آية كامل.
تصريح:
أكد رئيس اللجنة الفنية للسباحة مهدي جلب، بأنه بالإمكان أفضل مماكان بالنسبة للمستوى العام، مشيرًا إلى مشكلة تدفئة مياه مسبح الباسل المغلق شتاءً و التي تؤثر على انتظام التدريبات، وتحولها إلى موسمية متقطعة، وأضاف جلب بأن الظروف تمكن فيها مفارقة السباحة صيفًا بمسبح شتوي، مثمنًا العمل والجهود المبذولة رغم الظروف، متمنيًا التوفيق لأبطال حلب وتحقيق نتائج مميزة في الأولمبياد الوطني للناشئين.


- روح رياضية..
رغم تفوق سباحي المدرب أحمد السيد علي من خلال احتلالهم لمعظم المراكز الأولى في الاختبارات، إلا أن الروح الرياضية لم تمنع زميله شادي مسلاتي، من تقديم المباركة و الأمنيات للسباحين اللذين سيمثلون حلب بالتفوق في الأولمبياد الوطني.


- دعم الأهالي..
كانت فرحة أهالي السباحين أكبر من اللاعبين أنفسهم، ومن بين اؤلئك مدرب كرة اليد أحمد ناشر النعم الذي شارك اثنان من أولاده في الاختبارات وحجز الأكبر نهاد مكانه في منتخب حلب ، نفس الأمر بالنسبة لفراس وراق الوالد المتحمس جدا الذي حمل جميع اللاعبين الفائزين ومن بينهم اثنين من أولاده على أكتافه فرحاً بالفوز الذي جاء بعد متابعة حثيثة لسنوات كما أكدا لنا.


- ثقافة رياضية ..
لم ينجح السباح الواعد ليث عاصي بتحقيق أمله و الفوز بمركز يؤهله بتمثيل منتخب حلب في الأولمبياد الوطني، وهو ما جعله يذرف دموع الحسرة كما عدد من السباحين اللذين لم يحالفهم الحظ ، وهنا جاء دور والد ليث المهندس عبد الرحمن عاصي لدعم ابنه معنويًا ، وحثه على تقييم أدائه وتجاوز أخطائه و الاجتهاد أكثر بتدريباته ليحقق الفوز في المرات القادمة، مذكرًا إياه بأن الرياضة ربح وخسارة و من جد وجد.


١٥٧٤١