دورة مجلس مدينة حلب .. قضية التطوير العقاري استحوذت على جانب كبير من المناقشات

الجماهير / حسن العجيلي – بشرى فوزي
بقيت حرارة الطقس في قاعة اجتماعات مجلس مدينة حلب أعلى من حرارة المداخلات التي لم تدخل عمق هموم القضايا الخدمية للمواطنين واكتفت بملامسة جزء منها ، كما أن مداخلات أعضاء المجلس لم تتطرق إلى عمل القطاعات الخدمية التابعة للمجلس وكأن المجلس لا علاقة له بها أو أنه راض عن أدائها بشكل تام .
تقرير عمل المكتب التنفيذي للمجلس ولجانه الدائمة والمؤقتة وبعضاً من الكتب المعروضة عليه من مكاتبه المختصة وبعضاً من المدخلات كانت مجمل ما عرضه أعضاء المجلس في دورتهم العادية الرابعة لهذا العام .
مشكلة صرف صحي في حي النيرب
وحدها قضية الصرف الصحي في عدد من أحياء حي النيرب تم طرحها من قبل عضو المجلس علي النبهان مشيراً إلى وجود شوارع غير مخدمة بالصرف الصحي ولم تتم الاستجابة لمجمل الشكاوى التي قدمها ابناء الحي مما أدى إلى انتشار حبة حلب " اللايشمانيا " ، إضافة إلى ما طرحته عضو المجلس ميادة التنجي حول عدم تنظيف " الريكارات " في مشروع السكن الشبابي في المعصرانية .
التطوير العقاري قضية ونقاش
كما استحوذت قضية التطوير العقاري على جانب كبير من المناقشات بحضور الدكتور أحمد حمصي مدير عام هيئة التطوير العقاري نتيجة ما تم طرحه بخصوص العقار/125/ منطقة عقارية ثانية والتي أكد أعضاء المجلس على ضرورة التريث حيث تساءل عضو المجلس فارس أبو دان : أين هي شركات التطوير العقاري ؟ وأين الشريك المالي ؟ .
في حين قال عضو المكتب التنفيذي للمجلس الياس صقال : يجب أن يتم التريث لحين بلورة دراسة الشركة القابضة التي يعتزم المجلس تأسيسها وأن تكون شركات التطوير العقاري تحت مظلتها ، وأنه من الممكن أن تدخل الهيئة كشريك وبعدها يتم الاكتتاب .
وطالب عضو المكتب التنفيذي حسن كعكة أن يتم دراسة المشروع بشكل مفصل ليتكون الحصة الأكبر لمجلس المدينة وتحويله للجنة الاقتصادية لدراسة جدواه الاقتصادية .
فيما رأى عضو المكتب التنفيذي محمود عنبر أن المشكلة في قانون التطوير العقاري الحالي ، وأنه يجب تأجيل المشروع كون القانون بصدد التعديل ، وأن التجربة في الحيدرية لم تشهد نجاحاً إضافة إلى عدم جدية شركات التطوير العقاري .
تأطير حفلات قلعة حلب
وفيما يخص الحفلات التي تقام في قلعة حلب أكد أعضاء المجلس على ضرورة أن يتم تنظيم الحفلات بشكل أكبر للحد من الفوضى القائمة وأن يتم إقامة مهرجانات فنية وليس مجرد حفلات ، وأن يتم التنسيق مع مجلس المدينة بخصوص الحفلات التي تقام على مدرج القلعة ، وأن يتم تخصيص جزء من ريع المنشآت السياحية لمجلس مدينة حلب .
كما أشارت عضو مجلس مدينة حلب ومديرة السياحة نائلة شحود إلى أنه يتم العمل على اطلاق مهرجان في قلعة حلب بعدد حضور /٢٥٠٠/ شخص و توزع فيه البطاقات مجاناً .
بدوره أوضح عضو المكتب التنفيذي جمال عرب أن القلعة غير مؤهلة لاستقبال عدد كبير من الحضور وطالب بإزالة مدرج قلعة حلب.
كما قرر المجلس تشكيل لجنة من /٥/أعضاء للمتابعة مع مديرية الآثار.
تحديد أماكن ذبح الأضاحي
وأكد عضو المكتب التنفيذي لمجلس مدينة حلب أحمد رحماني على ضرورة تحديد أماكن ذبح أضاحي العيد وإعلام أصحاب المهن بها وأن يكون العمل مرخصاً وأي مخالفة تستوجب إغلاق المحل وتنظيف المقابر من الأعشاب قبل حلول عيد الأضحى إضافة إلى تكثيف رش المبيدات الحشرية.
لفت عضو مجلس مدينة حلب المهندس أنطوان قلاجة إلى ضرورة تعويض نقابة المهندسين الزراعيين عن حديقة الصنوبري المستملكة والتي أثبتت النقابة ملكيتها.
وطالب عضو المجلس صفوان شوا بمعالجة موضوع الإنارة في الفرقان التي تعمل بشكل دائم في حين دوار شارع النيل يحتاج إلى إنارة ليلية.
كما اشار أعضاء المجلس إلى عدد من القضايا منها تداخل المسؤوليات في المدينة القديمة واقتراح وضع هيكلية جديدة للمدينة القديمة تضم كافة الشركاء تسمى الهيئة العامة لمجلس مدينة حلب القديمة.
تفعيل قانون النظافة وفرض عقوبات على المخالفين وطالب بتوزيع بروشورات توعية للمواطنين من قبل عمال النظافة .
رقم العدد 15749