مجلس المدينة يشكو من نقص عمال النظافة ويفرز 142 عاملاً كمستخدمين في مكاتب مديرياته .. عمال النظافة واقع عمل صعب وطموح لأجور تناسب طبيعة عملهم

 

الجماهير - انطوان بصمه جي

تقسم مدينة حلب إلى / 12/ مديرية خدمية تابعة لمجلس مدينة حلب تقوم بتقديم كافة الخدمات لها من كافة النواحي وخاصة ما يتعلق بالنظافة ، وهي ( المدينة القديمة - مركز المدينة – السليمانية – هنانو - قاضي عسكر - باب النيرب - الأنصاري – الحمدانية - حلب الجديدة – السريان - النيرب) بالإضافة إلى مديرية الخدمات المركزية ، وتتوزع الآليات وعدد العمال عليها بحسب المساحة الجغرافية والتوزع السكاني ، وبحسب الإحصائيات التي حصلت عليها " الجماهير" فقطاع السريان أكبر مديرية خدمية في مدينة حلب بوجود 101 عامل صباحي ، يليها قطاع مركز المدينة بتواجد 89 عاملاً، وذلك بسبب تواجد أغلب المناطق الحيوية فيها ولإقامة أغلب الفعاليات في تلك القطاعات بحسب ما ذكر مدير النظافة في مجلس المدينة المهندس يحيى ضو .
573 عامل نظافة فعلي
وكشف مدير النظافة أن إجمالي عدد العاملين الفعليين في المديريات الخدمية الخاصة بقطاع النظافة في مدينة حلب ، يبلغ 573 عاملاً منهم 375 عامل كنس متوزعين على أحياء حلب ، ويتوزع حوالي 200 عامل على مجالات أخرى ضمن قطاع النظافة كإداريين ومشرفين وسائقين للآليات وعمال كبل (مسؤولين عن تفريغ الحاويات) وعمال رش المبيدات، بالإضافة إلى وجود عمال ضخ المياه لتنظيف الشوارع، في حين بلغ عدد العاملين الكلي في قطاع النظافة 715 عاملاً من الفئة الخامسة أي يوجد 142 عاملاً مفرزين على الدوائر الحكومية المختلفة ، مشيراً إلى وجود نقص كبير في أعداد عمال النظافة وخصوصاً السائقين حيث أجريت مسابقة في بداية العام الحالي وتمت الموافقة على 5 سائقين ، كذلك أجريت مسابقة لتعيين 95 عامل نظافة لكن لم تصدر قرارات تعيينهم حتى الآن.


وأكد المهندس ضو وجود 3 ورديات صباحية ومسائية و ليلية تم استحداثها منذ شهرين بإيعاز من قبل رئيس مجلس المدينة الدكتور معد المدلجي لتشكيل وردية ليلية لتخفيف العبء عن عمل الورديات الصباحية .
2971 حاوية موزعة على الأحياء
وبالانتقال لموضوع الآليات المتنوعة وبكافة أحجامها واستخداماتها والمتواجدة لدى قطاع النظافة ، بيّن المهندس ضو وجود حوالي 80 سوزوكي قلاب، إضافة لوجود ضواغط في كل قطاع خدمي ويبلغ إجمالي عددها 62 ضاغطة و25 تراكس بوك و13 تركس كبير و13كانسة آلية و12 صهريج ماء و 13 جرار منها متوقف عن العمل بسبب الصيانة، مضيفاً أن جميع الآليات موزعة على جميع المديريات الخدمية في مدينة حلب، بالإضافة لوجود 2971 حاوية موزعة على جميع أحياء المدينة، أما كمية القمامة المرحلة بلغت 1880 طناً ، أما عمليات إزالة الأنقاض المرحلة بلغت نحو 1125 متر مكعب، وذلك حتى بداية الشهر الحالي.
صعوبات تواجه العمل
وفيما يتعلق بالصعوبات الأساسية التي تواجه قطاع النظافة قال مدير النظافة : إن نقص الكادر البشري المتمثل بعمل النظافة والسائقين والآليات تأتي في المقام الأول ، ولدى سؤالنا عن موضوع مسابقات التوظيف بيّن ضو وجود مسابقة لتعيين عمال نظافة بداية العام الحالي وتقدم إليها عدد كبير من الإناث وكبار السن ولم تقبل اللجنة بذلك تخوفاً من انتقالهم فيما بعد إلى مستخدمين في المديريات الحكومية، إذ نص إعلان المسابقة على تقدم كل من تسمح له الشروط دون الإشارة إلى الفئة العمرية أو النوع ، وتم قبول 95 عامل نظافة من الذكور من أصل 300 متقدم مستوفين الشروط الأساسية للمسابقة وبانتظار استكمال الإجراءات القانونية لتعيينهم .
وأوضح المهندس ضو أن طبيعة العمل التي يتقاضاها عمال النظافة جراء ظروف العمل التي يعملون بها بحكم طبيعة عملهم تبلغ 58% من الراتب المقطوع في حين أن أغلب المفرزين إلى المكاتب الإدارية كحراس ومستخدمين لا يتقاضون طبيعة العمل مقارنة بعامل النظافة المؤدي لخدمته في تنظيف شوارع المدينة ، منوهاً لعدم وجود قرار ينص على تعيين عامل خدمة الأمر الذي يضطر إلى الاستعانة بعامل نظافة وفرزه إلى جهات أخرى، مؤكداً أنه ضمن ملاك النظافة لا يوجد تسمية تحت بند عامل خدمة (مستخدم).


عقد لنظافة القصر البلدي
في حين قال رئيس دائرة صيانة المباني في القصر البلدي محمد أوبري : " منذ أكثر من سنة تم الاتفاق بموجب العقد رقم /41/ وبتاريخ 10/4/2018 مع مؤسسة الإسكان العسكري فرع 301 بتسليم مشروع النظافة في القصر البلدي ضمن الشروط الفنية والإدارية منها تأمين 30 عامل نظافة ومن مهامهم الأساسية القيام بمجمل أعمال النظافة ( تنظيف طوابق - تنظيف زجاج - تنظيف الموقع العام - تنظيف الكاراجات) وانتهى العقد في الشهر الرابع للعام الحالي وتم التمديد لهم وحالياً يقومون بأداء واجباتهم بنفس طريقة الاستثمار السابقة المنصوصة في العقد".
مضيفاً بأن القصر البلدي مؤلف من 20 طابق مشغول وتم طرح إعلان جديد منذ حوالي الشهر عن مناقصة نظافة القصر البلدي لكنه فشل في المرة الأولى لتقدم مستثمر وحيد وتم الإعلان عنها مجدداً، كذلك تطبق القوانين على عمال النظافة العاملين من الساعة 7 صباحاً حتى 2 ظهراً عقوبات وغرامات مادية وتصل إلى خصم 10 أيام عمل بعد اكتشاف التقصير في أداء المهمات الموكلة .
رقم العدد ١٥٧٩٥