لم يقبضوا رواتبهم منذ خمس سنوات .. عمال مجلس بلدة الزيادية ينتظرون حلاً منصفاً .. محافظة حلب تعد بصرف الرواتب خلال يومين

الجماهير – حسن العجيلي
" خمس سنوات ولم نقبض رواتبنا " هذه الجملة المؤلفة من خمس كلمات هي اختصار لغوي لمعاناة عمال " مجلس بلدة الزيادية " ولكن في طياتها وتفاصيلها معاناة بدأت منذ نهاية عام 2014 وحتى الآن كما بيّنها العمال في شكواهم التي تقدموا بها إلى صحيفة " الجماهير " .
عمال مجلس البلدة أكدوا أنهم ما زالوا قائمين على رأس عملهم ويثبتون دوامهم بالحضور لدى عضو المكتب التنفيذي المختص في محافظة حلب ، وأنهم ما زالوا مستمرين بالعمل بالرغم من عدم قبض مستحقاتهم من الرواتب ، مطالبين بإيجاد حل ينصفهم ويساعدهم على تحمل العبء المعيشي .
وفي اتصال مع رئيس مجلس بلدة الزيادية حسين الاسماعيل أكد صحة ما تقدم به العمال ، مبيّناً أنه تسلم مهامه في الشهر السادس من العام الجاري وأن العمل جار ليتم صرف مستحقات العمال بالتنسيق مع محافظة حلب وأن محاسب مجلس البلدة يقوم بمتابعة الموضوع .
بدوره عضو المكتب التنفيذي لمحافظة حلب بكار حمادي أوضح أن للعمال وضع خاص حيث لم يكن يتم تحديد موازنة للبلدة وأنه تم إعداد كتاب تم توجيهه لمحافظ حلب وسيتم صرف مستحقاتهم المتراكمة منذ خمس سنوات ومتابعة صرف رواتبهم بشكل دوري .
ووعد عضو المكتب التنفيذي أن معالجة الموضوع بشكل نهائي وصرف الرواتب للعاملين سيكون بأسرع وقت وخلال اليومين القادمين .
ربما قد لا يصدق أحد أن عاملاً لم يقبض رواتبه منذ خمس سنوات وحتى الآن ولكن هذا ما حدث مع هؤلاء العمال الذين يأملون أن يتم حل مشكلتهم وتنتهي معاناتهم الممتدة منذ خمس سنوات ، وبانتظار الوعود العاجلة نبقى نحن وهم على أمل .
رقم العدد 15829