مجلس المدينة يزيل إشغالات على " منور مبنى " في حي الجميلية ويعيد الوضع كما كان عليه ..


الجماهير – بشرى فوزي

يثير موضوع إشغالات الأرصفة والأملاك العامة الكثير من التساؤلات من قبل المواطنين، وتنتشر ظاهرة إشغال مساحات الأبنية المخصصة لتحسين صورة البناء بصورة عامة من قبل البعض وتجيير ذلك لمصالحهم الشخصية، ضاربين بعرض الحائط القرارات والقوانين التي تنظم هذه المساحات (مناور الأبنية) على وجه الخصوص والتي توجد تراخيص من مجلس المدينة لبناء حدائق تجمّل هذه الأبنية وتجعلها بعيدة عن مقولة (وكالة من غير بواب) من حيث التنظيم والإدارة.


وقد ردت شكوى إلى صحيفة الجماهير من أهالي حي الجميلية (بناء صبحي جديد) وتحديداً بين "عبارة السيديات وفطائر الذواق " حيث قام أصحاب بعض المحال بإشغال منور البناء ومساحته تتجاوز /١٥٠/ متراً مربعاً وقاموا بوضع باب حديدي على المدخل وكأنه ملكهم الخاص وتحول إلى مستودع لأعمالهم الخاصة حيث يقوم صاحب مطعم برمي القمامة فيه إضافة إلى إعداد (الفلافل والبطاطا للقلي) ضمن المنور المذكور ويشاركه أحد محال صيانة الأجهزة بذلك بوضع مخلفات محله من حديد وغير ذلك داخل المنور الذي امتلأ بالقوارض والحشرات التي تسبب الخوف والأذى لأطفال وسكان البناء حتى أصبح السكان يخشون على أولادهم من هذه القوارض المنتشرة بكثرة، ناهيك عن انتشار الحشرات المؤذية والروائح الكريهة المنتشرة في أرجاء المنازل، كما توجد (براميل) لحفظ المخلل والذي تتلخص به حكاية المطعم المذكور (فول وفلافل ومخلل). فهنا يتبادر سؤال إلى أذهاننا: أين شروط حفظ الطعام والنظافة والصحة العامة؟ من يتابعها؟ هذا إضافة إلى إشغالهم أملاك الغير واعتبارها أملاكاً خاصة لهم، متناسين بذلك حقوق الجيران بشكل تام.


فالصور المرفقة خير دليل على حالة الفوضى التي يعاني منها هذا البناء وكان الأهالي قد حاولوا مراراً وتكراراً إيجاد حل مع هؤلاء الأشخاص ولكن لا حياة لمن تنادي.
وفي اتصال هاتفي مع مدير خدمات مركز المدينة المهندس عماد ألوسي أبدى استعداده التام والفوري لحل هذه القضية حيث أرسل دورية إشغالات ونظافة لإزالة هذه المخالفة على الفور وإعادة الأمور إلى طبيعتها وتم تنظيف المنور بالكامل وإزالة الجدار المخالف وإعادته إلى ما كان عليه.
رقم العدد 15884