برسم وزارة الصناعة .. أسئلتنا بلا إجابة في الشركة الصناعية السورية للزيوت النباتية

 

الجماهير – حسن العجيلي

" للإعلامي الحق في البحث عن المعلومات أياً كان نوعها والحصول عليها من أي جهة كانت وله الحق في نشر ما يحصل عليه من معلومات بعد أن يقوم بالتحقق من دقتها وصحتها ووثوقية مصدرها بأفضل ما يستطيع " هذا ما تنص عليه الفقرة ( أ ) من المادة /9/ من قانون الإعلام الصادر بالمرسوم التشريعي رقم /108/ لعام 2011 ، كما تنص الفقرة (هـ) من المادة ذاتها " على الجهات والمؤسسات المعنية بالشأن العام تسهيل مهمة الإعلامي في الدخول إليها والحصول على المعلومات " .
فقرات ومواد قانون الإعلام وتعليمات رئاسة مجلس الوزراء بتسهيل عمل الإعلاميين وتزويدهم بالمعلومات اللازمة لم يجديا نفعاً في الشركة الصناعية السورية للزيوت النباتية حين زرناها للحصول على بعض المعلومات المتعلقة بإحصائية عمل الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي ، إضافة إلى واقع العمل وفق عقد الاتفاق الموقع مع المؤسسة السورية للتجارة حيث اعتذر مدير الشركة عن الإجابة .
وبتاريخ 28/4/2020 تم إرسال فاكس للشركة بالأسئلة التالية :
" السيد مدير عام الشركة الصناعية السورية للزيوت النباتية
تحية طيبة :
يرجى تزويدنا بإحصائية شاملة عن عمل الشركة وإنتاجها خلال الربع الأول من العام الحالي ، وما هي خطوات تطوير العمل التي قمتم بها والخطط المقررة لهذا العام والمعيقات والصعوبات التي تعترض عملكم .
وفيما يخص الاتفاق الموقع من قبل الشركة مع المؤسسة السورية للتجارة بخصوص استجرار الزيت من قبل المؤسسة ، ماهي كميات الزيت المستجرة منذ بداية الاتفاق وحتى تاريخه ، وكيف تتم عملية التوريد من حيث سعة العبوات ، وهل هناك صعوبات ومعيقات في عملية الاستجرار " .
ولم تردنا إجابة حتى تاريخه ، وخلال اتصال هاتفي " للجماهير " اليوم مع مدير المؤسسة للاستفسار عن إجابات الأسئلة اعتذر مجدداً عن الإجابة لأسباب نجهلها ولن ندخل بحيثياتها .
ولكن نعيد التذكير بالفقرة (أ) من المادة (10) من قانون الإعلام والتي تنص " مع مراعاة أحكام الفقرة (و) من ‏المادة 9 تلتزم الجهات العامة بالرد على طلب الحصول على المعلومات المقدم من الإعلامي بعد إبراز وثيقة تثبت هويته خلال سبعة أيام من تاريخ إيداع الطلب لديها وفي حال امتناعها عن الرد خلال هذه المدة يعد ذلك رفضاً ضمنياً " .
رقم العدد ١٦٠٤١