طلبة جامعة حلب لمرشحي مجلس الشعب : الاهتمام بالتعليم الجامعي وتطوير واقع الطلاب .. توفير فرص عمل للخريجين الجدد .. تخفيض معدلات الاستيعاب الجامعي

الجماهير – هنادي عيسى

مع اقتراب موعد انتخابات مجلس الشعب يعلق الشباب آمالهم عليها من خلال اختيار أعضاء قادرين على تطوير أداء المجلس والعمل و النهوض بالمجتمع إلى مرحلة جديدة أكثر فاعلية لمواكبة التطور بكل أشكاله ويكون لهم كشباب واع دور فاعل في كافة قطاعات الحياة .
وللوقوف على تطلعات الشباب ومطالبهم من ممثليهم استطلعت " الجماهير " أراء شريحة من طلبة جامعة حلب للتعرف على رؤيتهم وتطلعاتهم للمرحلة المقبلة :
أن يكونوا معنا بشكل دائم
- محمد الجمل طالب حقوق سنة رابعة : المشاركة في الانتخابات هي حق لنا وواجب علينا والمرشح الذي سننتخبه يجب أن يكون صاحب كفاءة علمية مدرك لهمومنا ومشاكلنا ومطّلع على واقعنا ومتواجد بيننا ومعنا بشكل دائم كي يتمكن من نقل همومنا وطرحها تحت قبة البرلمان ونطلب منهم أن يهتموا بمشاكلنا كطلاب من ناحية المواصلات خاصة طلاب الأرياف والمناطق البعيدة العمل على توفير فرص عمل لأننا نعاني من صعوبة ايجاد عمل بعد التخرج وأن يأخذوا بعين الاعتبار أننا اليوم ندرس ونعمل بنفس الوقت بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي نعاني منها وأن يكون هناك تخفيف للدوام من ناحية حضور المحاضرات التي تحتاج إلى تسجيل الحضور .
- سموءل طالب بكلية الهندسة : أهم صفة يجب أن تتوفر في عضو مجلس الشعب هي أن يكون صادق في برنامجه الانتخابي وألا يكون فقط للدعاية الانتخابية وكل مرشح يتوجه ببرنامجه الانتخابي لفئة معينة ليطور كل ما يخص هذه الفئة ويحصل لها حقوقها، على مرشحينا لمجلس الشعب قبل أن يؤمنوا فرص عمل للشباب يجب اعطاء هؤلاء الشباب فرصة لرسم مستقبلهم بعد التخرج ، كما نطالب بدمج التدريس الجامعي بالعمل على أرض الواقع وأن يكون لهم دور بضبط متعهدي المكاتب لعدم استغلال الطلبة خاصة في هذه الظروف كما يجب أن يكون لهم مساهمة بتحسين واقع السكن الجامعي والمساهمة بتطبيق قوانين الوزارة بشكل حرفي وبكل الكليات .

إيجاد حلول لمشاكل الطلاب
- مجد البرازي طالب حقوق سنة أولى : نطالب من أعضاء مجلس الشعب ان يتواجدوا معنا في الشارع والكلية والجامعة ويصغوا إلى وجعنا وفرحنا ويكونوا صوتنا. نحن آمنا بهم وانتخبناهم ليحققوا مطالبنا وينقلوا همومنا ومشاكلنا إلى قبة البرلمان ويعالجوها ونطالب منهم أن يلقوا نظرة على وضع الجامعات حاليا ، الطلاب الوافدين من غير محافظات أو من الأرياف يعانون جداً من المصاريف المرتفعة اذ أن الكثير من الطلاب لا يستطيعون شراء المحاضرات ويصوروها باستخدام الهاتف الجوال بسبب ارتفاع تكلفتها وهناك طلاب لم تعد تدخل إلى مقاصف الكليات حتى لتشرب الماء بسبب ارتفاع اسعارها ، كما نطلب منهم تأمين فرص عمل للخريجين سواء في القطاع العام أو المشترك واهم نقطة نطلبها من ممثلينا في مجلس الشعب هي أن يبقوا معنا بشكل يومي روتيني ودوري .
تفضيل المصلحة العامة
- سارة طالبة هندسة زراعية : أهم نقطة يجب أن تتوفر في العضو المرشح لمجلس الشعب هي أن يكون مدركاً ومطلعاً على مشاكل وهموم وطلبات الفئة التي يمثلها ، ونحن كطلاب نطلب من ممثلينا تحت قبة البرلمان إيجاد حلول لارتفاع الاسعار سواء أجور النقل بين المحافظات خاصة نحن كطلاب وافدين ليس لدينا أي دخل سوى ما يقدمه أهلنا لنا وبسبب الدوام الجامعي الطويل والصعب لا نستطيع العمل . أيضا نعاني من ارتفاع تكاليف المحاضرات اضافة إلى مشاكل السكن الجامعي وارتفاع أسعار الأكل والمواد الغذائية.
تأمين فرص العمل
- فاطمة الشامي طالبة حقوق : يجب على المرشح لمجلس الشعب أن يتعامل مع هذا المنصب كأمانة ويتحمل المسؤولية ولا يتعامل معه كمنصب او للمصلحة والمنفعة الشخصية وان يكون مدركاً لطلبات وهموم ومشاكل الشعب ويتمكن من طرحها ومعالجتها تحت قبة البرلمان .
- خالد طالب في كلية التربية كشباب مثقف وواعي علينا المشاركة في العملية الانتخابية واختيار ممثلينا بعناية وحرص كي نستطيع القول أننا شاركنا في التغيير ونطلب منهم مناقشة معدلات القبول الجامعي وتخفيضها لاستيعاب اكبر عدد من الطلاب أيضا تأمين فرص عمل للخريجين والعمل على تخفيض الأسعار .
ت: هايك اورفليان
رقم العدد ١٦٠٩٩