الكوادر التعليمية في حلب : الانتخابات تعبير عن الحياة الديموقراطية التي نكرسها بالممارسة المسؤولة من خلال المشاركة الفاعلة

الجماهير – حسن العجيلي – هنادي عيسى

المعلمون ركيزة أساسية من ركائز بناء المجتمع لأنهم كما وصفهم القائد المؤسس حافظ الأسد " يبنون الإنسان والإنسان هو غاية الحياة وهو منطلق الحياة " ، ولهم دورهم الرائد في تكريس القيم الوطنية والأخلاقية .
ومع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية استطلعت " الجماهير " آراءهم حول العملية الانتخابية ورؤيتهم لاختيار المشاركين وأهمية المشاركة في الانتخابات :
- سلمى عزوز – موجهة تربوية : الانتخابات التشريعية انعكاس للحياة البرلمانية منذ الاستقلال وحتى اليوم و تأكيد على قدرة السوريين على مواكبة الحياة السياسية، كما أنها ضرورة ملحة للنهوض والتطور بعد حرب دامت تسع سنوات لنثبت للعالم أجمع بأننا شعب مقاوم منتصر متشبث بمبادئه ودستوره ، فالانتخابات هي عملية يقوم فيها الشعب باختيار ممثلين عنهم في المجلس النيابي، كسلطة تشريعية لها الحق في اتخاذ القرارات، وسنّ القوانين، وتقييم عمل الحكومة، والقبول بها أو ردها ، مضيفة هناك عدة شروط يجب أن تتوفر في المرشح لعضوية مجلس الشعب منها الكفاءة المهنيّة والقدرة على تحمل المهام وعبء المجلس النيابي، والاتصاف بالنزاهة، والصدق، كما يجب أن تكون له قاعدة شعبيّة تختاره بأمانه .
وتأمل عزوز من أعضاء مجلس الشعب أن يكونوا قريبين من الشارع والشعب وأن يقوموا بإيصال صوت الشعب بأمانة وخاصة فيما يخص الوضع الاقتصادي الحالي ، مضيفة يجب كذلك طرح مشاريع بناء وإعادة إعمار ضمن مشاريع سكنية للحد من جشع تجار العقارات الذين يستغلون حاجة المواطن لتأمين مأوى له بعد فقدانه مسكنه بسبب الحرب وهذه الخطوة تفيد أيضاً بتأمين فرص العمل للمواطن وبإشراف الدولة والحكومة .

- رمزة شحادة – رئيس شعبة العزيزية لنقابة المعلمين : الانتخابات محطة هامة والمشاركة فيها واجب وطني لأنها تتويج لانتصارات جيشنا الباسل ، ومن هنا يتوجب على الجميع المشاركة لأنها حق وواجب وطني لا يقل أهمية عن باقي الواجبات الوطنية ، أما معايير الاختيار فيجب أن تكون من خلال البرامج الانتخابية التي يجب أن تكون من عدة نقاط قابلة للتطبيق وليست شعارات يرفعها المرشح وأن يكون البرنامج الانتخابي ملامساً لهموم المواطن وآماله ويعمل على إيجاد الحلول لها .
- منار بني – مديرة مدرسة قانا : الانتخابات هي حق للجميع وترسيخ لحرية الاختيار وهي واجب لترسيخ الانتصار خاصة أننا انتصرنا بعد حرب شرسة طالت سنوات ولمن يسعون بالوصول للبرلمان نتمنى انا يكونوا فعالين بشكل جدي للنهوض ببلدنا وإعادتها أفضل مما كانت عليه من خلال المتابعة والعمل الجدي ، فجميع المواطنين بحاجة لمن يقف معهم ويكون إلى جانبهم بالكلمة والعمل .

- ازدهار قره جللي – مديرة مدرسة زكريا غباش : الانتخابات تعبير صادق عن إرادة شعبنا في اختيار من يمثله لذلك يتوجب على الجميع التوجه لصناديق الانتخاب واختيار من يمثلهم ، الذي يجب أن يتحلى بصفات الصدق والأخلاق والقدرة على التعبير عن هموم المواطنين وحلها من خلال التشريعات ومتابعة عمل الحكومة .
- زينب كعدة – مديرة مدرسة بور سعيد : الانتخابات حق وطني لذلك على المواطن ممارسة هذا الحق بشفافية ومسؤولية من خلال اختيار الأنسب ضمن معايير أهمها من وجهة نظري من كان متواجداً خلال فترة الحرب السورية في مختلف الساحات ويعمل بإخلاص لتعزيز صمود الوطن الذي انتصر وينتصر بمتابعة حياته الدستورية والتشريعية .

- علي حسن – مدير مدرسة فاتح المرعشي : للانتخابات التشريعية أهمية كبيرة لأنها من أهم روائز الحياة الديموقراطية لذلك على المواطنين أن يمارسوا دورهم باختيار ممثليهم إلى مجلس الشعب والذين يجب أن تنطبق عليهم شروط ومعايير أهمها متابعة الشأن العام للمواطنين والتعبير عن معاناتهم ومتابعة عمل الوزارات والإشارة إلى مواقع الخلل وقبل كل شيء المساهمة في سن التشريعات التي تسهم في ارتقاء الوطن وحال المواطنين .
- نعيمة شامي – أمينة مخبر : الانتخابات مسؤولية وطنية وعلى الجميع أن يكون على قدر هذه المسؤولية سواء الناخبين أو المرشحين ، والمسؤولية تكون باختيار الأفضل ممن يتحلون بالقيم الوطنية والأخلاقية الذين يجب أن يبقوا إلى جانب الشعب يشعرون بآلامه وهمومه ليكونوا عوناً على حلها .

- فاطمة حرح – معلمة : المشاركة في الانتخابات تعبير عن الحياة الديموقراطية التي نكرسها بالممارسة المسؤولة من خلال المشاركة الفاعلة ، مطالبة بضرورة العمل من قبل الأعضاء الناجحين بمستوى التعليم من خلال تطوير المناهج التعليمية وتوفير الأسس العلمية والعملية للعملية التعليمية وتحسين أوضاع المعلمين ليكونوا أكثر قدرة على العطاء .
رقم العدد ١٦١٠٤