مواطن يهدد جاره بإخراجه من منزله للقيام بعمليات الترميم مدير خدمات السليمانية لـ " الجماهير" المديرية الخدمية هي التي تحدد مدة الإخلاء المؤقت ولا يحق لأي شخص تنفيذ الإخلاء

الجماهير_ أنطوان بصمه جي

وردت شكوى إلى جريدة "الجماهير" من المواطن رامي ديبة تفيد بأن أخيه يقطن في منزل سكني طابق ِأول رقم المحضر/5061/ في المنطقة العقارية التاسعة في حي سليمان الحلبي مقابل جامع أهل القرآن، حيث تم كتابة عقد رهنية مع مالك المنزل منذ 5 سنوات ويتم تجديد العقد بشكل سنوي.

حيث تعرض منزل سكني في الطابق الثاني إلى دمار جزئي وجاء صاحب المنزل /أحمد هرشو/ منذ أسبوع مهدداً قاطن المنزل بإخراجه من منزله لأنه سيقوم بهدم سقفين مطلين على الشارع ليعيد ترميمها، حيث تفاجأ شاغل الطابق الأول من ذلك التصرف وقام على الفور بالتواصل مع مالك العقار، مبيناً أن هذا التصرف خارج الإطار القانوني كونه لم يأتي أي شخص ممثلاً عن مديرية خدمات السليمانية للكشف على المنزل ولم يتم إعلام شاغلو المنزل بالإخلاء أصولاً، ومنذ يومين عاود /هرشو/ تهديده ووعيده وأعطى مهلة شفهية دون كتاب رسمي لقاطني المنزل السكني لإخلائه قبل يوم السبت القادم بحجة بدء عمليات الترميم، حيث ادعى صاحب الشكوى بأن الشخص المهدد لهم سيقوم بتعريض شرفته على حساب الطابق الأول.

حصلت "الجماهير" على كتاب التقرير الفني في لجنة توصيف وتقييم الأبنية في مديرية خدمات السليمانية حيث أفاد التقرير الصادر بتاريخ 18 تموز 2017 بأن لجنة الكشف أكدت على إخلاء المبنى من السكان لحين الانتهاء من أعمال التدعيم وإزالة الأجزاء الخطرة حفاظاً على السلامة العامة وإزالة الأجزاء العالقة في المحضر المذكور وترحيل الأنقاض بطريقة فنية واتخاذ الإجراءات والاحتياطات الفنية وإجراء السلامة المهنية خلال تنفيذ الأعمال.

وبيّن التقرير الفني أن جميع الأعمال المذكورة أعلاه جاءت وفقاً لدراسة فنية تدعيمية من قبل جهة هندسية مختصة وتعتمد وتصدق أصولاً من القطاع الخدمي المختص حيث تم إعلام المديرية الخدمية بمضمون التقرير في الموقع.

بدوره، قال مدير الدائرة الخدمية الثالثة مركز خدمات السليمانية المهندس مازن زين الدين لـ " الجماهير" إن أي محضر ينظم به تقرير السلامة العامة يقوم السكان في حال الحاجة إلى عمليات ترميم أو التدعيم بإشراف جهة هندسية مختصة وبإشراف المديرية الخدمية التي يتبع لها الحي خدمياً ويتم إبلاغ السكان عن طريق تلك المديرية الخدمية في حال الحاجة للإخلاء وحسب توصيات لجنة السلامة العامة.

وأضاف مدير خدمات السليمانية أن تقرير لجنة السلامة العامة يؤكد إخلاء المبنى من السكان لغاية الانتهاء من عمليات التدعيم، ولا يحدد لأي مواطن وضع توقيت الإخلاء بل هي من مهام المديرية الخدمية حيث يكتفي المواطن باستكمال أوراق الترخيص المتعلقة بالترميم، مؤكداً وجود ما يقارب 300 تقريراً فنياً من لجنة السلامة العامة بما يتعلق بوجود أبنية متضررة، مبيناً أن العمل يتم بالبدء بالأبنية الأكثر خطراً على الناس يليها الأبنية الأقل خطراً.

وأكد زين الدين بما يتعلق بالشكوى الواردة سيتم الكشف على الموقع والتأكد من الحاجة للإخلاء في حال وجود تقرير السلامة العامة ويتم الترميم بعد الحصول على الرخص اللازمة وسيتم متابعة موضوع الشكوى مع لجنة السلامة العامة، مبيناً أنه لا يحق لأي شخص فرض الإخلاء على قاطني المنزل السكني إلى من خلال شرطة مجلس المدينة أو القسم المختص وبوجود من ينوب عن المديرية الخدمية.

رقم العدد 16349